facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





2015 .. لعلك تحمل الخير !!


رشاد ابو داود
27-12-2014 02:59 AM

كل عام نقولها لكنها اذن من طين واذن من طنين . لكأننا لسنا صادقين، كما نحن في معظم ما نقول، لكأنها تخرج من شفاه متشققة لا من قلوب مشتاقة للخير، للمودة، للحب، وللسلام، أو اننا لا نعني ما نقول تماما كما لا نعني ما نفعل .

نحن اعتدنا ان نكذب .ان نكب الورد في سلال المهملات ونهمل سنابل القمح في ارض عطشى لعرقنا الذي جف فلا عادت مسامات الارض تتنفس ولا مساءاتنا تتسع لغير ما يريد سادة الرق عبر الفضائيات والمفاوضات .بتنا مشغولين بحروب الاخوة الاعداء وبتشريح جثثنا بسكاكيننا ..لم نعد نحس...تمسحنا !

ليتنا تماسيح اوحتى سلاحف، فهذه تمشي ببطء لكنها تصل وتلك تبكي ولوكذباً لكن حتى الدموع جفت في العيون المفتوحة دون أن ترى وإنْ رأت فما يراد لها أن ترى .

جسدنا يوجعنا من كل جزء .لم تعد الاجزاء تتداعى لبعضها بالسهر والحمى . اينما تضع اصبعك ثمة جرح ينزف، في العراق، مصر، سوريا، اليمن، ليبيا . وفي باقي الاعضاء ثمة مرض مزمن وأخرى مرض مخفي والكل يتوجع.

تمنيناه خيرا العام الماضي وقلناها كل عام وانت بخير وتمنينا ان نركل العام الذي سبقه باقدامنا لبؤس ما شهدنا فيه من مآس وما لوًن ايامه من دم .لم نكن نعلم ان 2114يخبىء لنا سكينا خلف ظهره يطعننا وهو يعانقنا .

كان يبتسم وهو يعد لنا وحشا يدًعي الاسلام، يقتل ويذبح ويسيء لللاسلام اسمه داعش شره اصابنا هذه المرة بوقوع زهرة من زهور شبابنا رهينة لديه، معاذ الطيار العريس الحبيب على قلوب كل الاردنيين، ويعد لنا -أيضا- لغزا اسمه كوباني وحوثيين يحتلون صنعاء ويقضمونها كقطعة بسكويت ليزداد اليمن السعيد تعاسة .لم يقل لنا انه قادم ومعه مزيد من الجوع والبرد للاجئين السوريين ولا انه يخبىء في جيبه انتحاريين وسيارات مفخخة للعراقيين ومزيدا من الاقتتال والدمار لليبيين، كما لم يقل لنا انه يحمل على كتفيه بيوتا جاهزة للمستوطنين في فلسطين .

بأي فم وأي عين ننظر الى طفل المخيم السوري ونقول له كل عام وانت بخير ؟اي خير مبلل بماء مطر يزحف تحت جسده الطري ؟ وماذا نقول لاطفال غزة واهلها الذين خاضوا حربا شرفت تاريخ الصراع العربي الصهيوني وهو يسكن حطام بيت دمرته طائرات الاحتلال وظلت تدكه ثلاثة وخمسين يوما لينتصر الصدر العاري على الخوذة الحربية ويقاوم الصاروخ البدائي أحدث الطائرات الصهيونية؟!

بأي منطق نطلب منه أن يكون رحيما ونحن نواصل ضرب بعضنا بسلاح عدونا، وأن يوحدنا كأمة فيما نحن نقسم اوطاننا حصة للطائفة وحصة للعشيرة وحصة للحزب ولا نبقي للمستقبل سوى فتات وطن آيل للابتلاع من أي ذئب يجوع ؟
لن تكون عاما سعيدا يا 2015 فنحن نحن التعساء بايدينا!!
(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :