facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أول أيامها .. صفعة !!


رشاد ابو داود
03-01-2015 01:49 AM

حتى لو ابتسمت في وجهها، واحتفلت بقدومها، وقبًلت رأسها، وأضأت لها أصابعك ومليون شمعة لتدلها على الطريق فانها لن تكشف لك عن وجهها وما تخفي في صدرها، انها في علم الغيب، ولا عيب في ان تشك فيها فهي الطريق الذي عليك ان تسير فيه من دون أن تعلم ما فيه وما يخبِىء لك!

2015 لها رائحة بارود، لون دم، وعيون يملؤها دمع . ارض العراق مسرح قتال وسوريا ساحة حرب، اليمن يئن تحت سيف الحوثيين واسلحة ما تبقى من جيش، ليبيا «ليبيات « مفتوحة على كل الجبهات من ميليشيات واتجاهات ومخابرات دولية وصراعات قبلية وأطماع من كل الجهات والتوجهات .اما باقي الاقطار العربية فما خفي ابشع .

شكراً لـ «الربيع العربي « الذي، كما قلت منذ بدايته، ليس ربيعاً ولا عربياً !

في اول أيام السنة تصحو وكأنك ملقى على رصيف لا شيء فيك لا يوجعك . فلسطينك، عراقك، سورياك، مصرك، يمنك، جزائرك، لبنانك، خليجك، بحرك، سماؤك، ترابك، تاريخك، و...وطنك العربي .. هذا الذي كنت تسميه « وطني حبيبي، الوطن الأكبر « من المحيط الى الى الخليج، يحده من الشرق ماء الخليج ومن الغرب المحيط الاطلسي المفتوح على بحار الكون وبينهما البحر المتوسط، هذا الذي جعلك تتوسط العالم وتكون، ذات تاريخ، منبع نوره الالهي ومهد حضارته التي علمت العالم الحضارة.

اليوم الاول تتحسس خدك الذي تلقى للتو صفعة أميركية اخرى . فيتو أميركي في مجلس العهر الدولي .وكم من صفعات تلقيت لكنك لا تصحو أيها العربي الموغل في الضعف الإرادي، النائم في ..البصل .لا سكر كرامة تحلي به ايامك ولا عسل !

لا دولة فلسطينية بعد ثلاث سنوات ولا حتى وعد بدولة . علماً ان فلسطين اقيم مكانها «دولة « بناءً على وعد من بلفور وهو الوعد الرسالة التي أرسلها آرثر جيمس بلفور,وزير خارجية بريطانيا, في 2 نوفمبر 1917 إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد يشير فيها إلى تأييد الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

حين صدر الوعد كان تعداد اليهود في فلسطين لا يزيد عن 5% من مجموع عدد السكان. وقد أرسلت الرسالة قبل أن يحتل الجيش البريطانى فلسطين. أما حل «الدولتين الذي تضمنه قرار مجلس الامن 242 اثر هزيمة 1967 واعاد جورج بوش طرحه في تشرين الثاني 2001 فقد نقعوه في الماء واجبرونا ان نتجرعه ولا نزال.. انه قطعة الحلوى المسمومة التي الهونا بها ليحتلوا، ويقيموا المستعمرات و يهدموا دولا عربية ويقتلوا شعوبها ويفتتوها ليقسموها لتظل « اسرائيل « هي القُيَّا لا خطر عليها من جيش العراق وسوريا ومصر، ولا يعود الطفل العربي يرضع الحقيقة، حقيقة ان اسرائيل كيان مصطنع أقيم على ارض فلسطين .

تصحو في اول ايام العام الجديد ولا جديد لديك سوى وجعك الذي ازداد وأملك الذي يتلاشى وأمتك النائمة!!
(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :