facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





"لست شارلي" .. "أنا مسلم"


عناد السالم
14-01-2015 11:27 PM

أمي.. سأعطيكِ لافتة مكتوباً عليها "أنا شارلي".. كي تأمني على نفسكِ، وتكوني من أصحاب "الموقف" العالمي الذي ينبذ العنف!..
تجيب: أولاً.. من شارلي..؟! ثانياً، أوَ يحتاج نبذ العنف إلى رفع لافتة تعبر عن موقفك..

أولاً.. "شارلي ايبدو"، تلك الصحيفة الفرنسية التي هاجمها مسلحان قبل أيام وقتلا خلال الهجوم 12 من طاقم التحرير والرسم الساخر، انتقاماً من الرسومات المسئية للإسلام.. فثار العالم أجمع، وجُن جنونه!..
ثانياً.. نظرنا فشاهدنا العالم يرفع لافتة "أنا شارلي" دلالة على نبذ العنف، فأردنا التضامن مع فرنسا الجريحة..
أمي: لا دخل لي بهذا الوضع المشبوه يا بني ، ولا بحكايات الغرب اللامنتهية بشأن الإسلام الحديث.. أنا أرفع لافتة منذ عشرات السنين مكتوباً عليها "أنا أبوك.. وأبوك أنا" وهذا يكفيني..

صمت وأمي لدقائق..
عدت للموضوع..

قلت: ما رأيك أن نبعث برقية تعزية للسفارة الفرنسية، نعبر خلالها عن تضامننا وحبنا لبلد الحرية..!
قالت: مجنون أنت يا بني..؟ ليس معنى الحرية (الإساءة للغير وللرموز الدينية).. هنالك فرق بين الحرية والاستفزاز.. مع أنني ضد القتل ، ومبادلة الإساءة بالاساءة.. ديننا لا يحث على ذلك.. وديننا لم يُنزّله الله كي يحث على القتل..

قلت: ولكن..
قالت: اصمت واسمع..
أسمعت بشخص يدعى (عقبة بن أبي معيط).. ؟ هذا الرجل هو (أشقى البشر).. جاء النبي عليه السلام أيام البعثة وألقى على ظهره سلا الجزور (أمعاء وأحشاء الماشية) وهو ساجد يصلي .. فما رفع عليه السلام رأسهُ حتى جاءت خير النساء (فاطمة رضي الله عنها) وأزالتها .. بأبي هو وأمي .. لم يضربه.. لم ينتقم منه حين عاد منتصراً في فتح مكة.. لكنه أراد أن يعلم البشرية أن الإساءة لا تبادل بالاساءة.. وأن التسامح هو من يفيد الدين، لا العنف.. هو من يعلي من شأن الدين.. ولا البغض..
وبالوقت نفسه.. وإن أردت أن أرفع لافتة مكتوباً عليها شيء ما.. سأرفع لافتة مكتوباً عليها قول الله عزوجل: (ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب، قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون)..هذا أفضل من لاقتة مكتوب عليها : (أنا شارلي).. فأنا في النهاية صاحبة موقف.. هكذا علمنا محمد عليه السلام..

تبقى فكرة الحديث..
نحن ضد هؤلاء الذين يستبيحون دماء الغير لسبب او دون سبب .. لكننا كرهنا ازدواجية المعايير في الغرب..
وأولى لنا أن نرفع لافتة مكتوباً عليها: (نحن مسلمون - أنا مسلم)..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :