facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رسالة من فوق الناس


يوسف غيشان
30-03-2015 03:15 AM

عمون - عزيزي المواطن:

نعرف ان راتبك الشهري لا يكفيك، اذا كنت موظفا، وأن حسنات التنمية الاجتماعية لا ترضيك، اذا كنت محتاجا ومريضا، وأن الدنيا كلها ضيقة في عينيك اذا كنت عاطلا عن العمل ...نعلم ذلك ونعلم الكثير من المعلومات التي لا تعرفها عن نفسك ، وندرك ظروفك، ونتعاطف معك لاننا منك ولك وبك.
لكن!!!

لكن عزيزي المواطن تعاطف معنا كما نتعاطف معك، واشعر بنا كما نشعر بك، وتحسس مواقفنا كما نتحسس جيوبك كل نهاية شهر، لا بل كل نهاية يوم، لا بل كل نهاية ساعة، لا بل اننا دائمو الحسحسة عليك!!
عزيزي المواطن:

نعرف اننا نثقلها عليك قليلا، لكن عليك ان تتحملنا، فنحن أحبة واحباب (وضرب الحبيب زبيب) كما تعلم. انت لبيب وتفهم حتى بدون اشارة. لا شك انك عرفت بأننا نتحدث حول قضية أننا نضطر آسفين بين فترة ..الى تعديل اسعار وتعديل قوانين من اجل المزيد من الجباية منكوعرف وأنك سوف تتحمل كل اعباء هذه الزيادات، لكنك جمل محامل وتصبر على الجوع والعطش في سبيل رفعة الوطن وسلامة وضعه المالي وسمعته البخّورة!!

عزيزي المواطن!!

صندوق النقد يضغط علينا والبنك الدولي يتسامج علينا ونوادي باريس ولندن والدول الدائنة (تتبايخ) علينا فماذا نفعل، الا ترضى ان نستدين منها نسدد من دخلك؟

هل (نعلّط) لها؟!

هذا مستحيل، وانت لا ترضاه فنحن (ذعار العدا سدّادة للدين)، ووعد الحر دين، ولا نستطيع الا ان نفي بديوننا حفاظا على كرامتك، ومن اجل الحصول على قروض جديدة ، حتى نصرفها من أجل رفعتك وسمعتك في العالم.

عزيزي المواطن!!

هل ترضى للمسؤولين في هذا الوطن ان لا يغيروا سياراتهم كل عام؟ ومكاتبهم كل ستة أشهر، وأن لا يسافروا كل اسبوع مرتين على الأقل؟ .. أ

أكيد أنت لا ترضى أن يستخف الاخرون بالمسؤولين الذين هم وجه البلد وواجهتها وعنوان عنفوانها وهيبتها!!

عزيزي المواطن!!

أظن انك اقتنعت فنحن ديمقراطيون صريحون واضحون كحد السيف..لذلك:

إقتنع، والا....!!!

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :