facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الهابطون بالمظلات


هاني العزيزي
02-05-2008 03:00 AM

تقتضي الهرمية الوظيفية انتقال الموظف من منصب إلى آخر ، ومن درجة إلى أخرى وفق ما يعرف بالترقية والترفيع ، تبعا لمدة خدمته ودرجته وخبراته . وما خبرة الموظف إلا نتاج تراكمية عمله في مؤسسة ما بمجال محدد ، إضافة لمؤهلاته العلمية التي حصل عليها من جامعة أو معهد مختص .
يفترض بانضمام عضو جديد لمؤسسة ما أن يكون وفق شروط تراعي الحاجة وتكافؤ الفرص أمام الجميع ، ووفق مسابقة تنافسية عادلة . وتمضي السنون بعد تولي الموظف عمله ، وتكبر درجته ، وتزداد خبرته نتيجة الممارسة والتدريب ، ليتقلد من المناصب ما يتناسب وخبرته ودرجته . كما يفترض بمن يتقلد مسؤولية ما أن يكون ملما تماما بمهامها وواجباتها الإدارية والفنية ، وعلى ذلك يتوقع أن يكون ابن المؤسسة والذي يعرفها ويعرف العاملين فيها حق المعرفة هو أولى الجميع في تولي المراكز والمناصب الرفيعة فيها . ويتوقع أن يكون في توليه هذه المراكز والمناصب الخير للمؤسسة وللعمل وللعاملين على حد سواء ، فقد قيل قديما : " أهل مكة أدرى بشعابها " ، ولن يبدأ من نقطة الصفر ، بل سيكمل مسيرة من سبقه بوجه عام .
لا تجري الأمور كما يفترض ويتوقع ، إذ يحل على بعض المؤسسات من هبط بمظلة دون المرور في أقسام وفروع ودوائر المؤسسة ، ليتقلد منصبا رفيعا دون سابق خبرة ، أو دون خبرة كافية تؤهله لتولي مقاليد الأمور ، ويتحلق حوله عادة نفر من المطبلين والمزمرين يزينون له سوء عمله ، ويظن صاحبنا أن النساء لم يلدن مثله عبقرية وألمعية ، فيعمل فسادا وإفسادا – بقصد أو بدون قصد – في المؤسسة الوطنية ، وتدفع الخزينة والمؤسسة والزملاء ثمن ما ارتكبه دون رقيب أو حسيب .
إن في الهبوط على المناصب بالمظلة ، هدر للطاقات ، وإحباط للهمم ، وإضاعة للمال ، وظلم فادح للوطن . لماذا لا يلزم كل وزير ومدير إدارة بالعمل على تهيئة العديد من موظفي الصف الأول في دوائر وزارته أو مديريته ، إداريا وعلميا لتولي المنصب التالي لمنصب كل موظف منهم ؟ . وعندما يحين موعد رحيل أي صاحب منصب إلى داره أو إلى الدار الآخرة ، سيكون هناك من يتولى المسؤولية ممن ارتقى السّلم صعودا دون حاجة لمن يهبط بمظلة تمنع أو تحجب جهود وأحقية الآخرين .

haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :