facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سجاد أحمر للرواية العربية


سمير حجاوي
22-05-2015 06:24 PM

اعتدنا في العالم العربي أن نرى السجاد الأحمر ممدودا على مدارج المطارات للسياسيين وحكام الدول، أو للفنانين والمطربين والمطربات أمام أبواب المسارح والمهرجانات التي يصرف عليها الملايين، أما أن يفرش السجاد الأحمر من أجل حملة الأقلام والوراقين وكتاب الروايات، فهذا ما لم نعتد عليه، ولم نعرفه في وطننا الممتد من المحيط الى الخليج، لكن المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا"، أبت إلا أن تفرش الأرض بساطا أحمرا لفرسان الرواية العربية، وأن تضعهم تحت الاضواء نجوما تتلألأ في سماء الابداع العربي، وهذا ما حدث على مدخل مسرح الأوبرا الرائع في "كتارا" التي استضاف حفلا بديعا لتكريم أصحاب الأقلام العربية من كتاب الروايات الفائزين بجائزة كتارا للرواية العربية في دورتها الأولى، وهي الجائزة الاضخم من نوعها عربيا.

كان الحفل بديعا في كل شيء، الا ان ابدع ما فيه كان اعتلاء ثلة من الروائيين خشبة المسرح من اجل استلام جوائزهم المستحقة بعد فوزهم الشاق.. لقد كانوا 10 فقط من بين 711 عربيا قدموا روايتهم لكي يحفروا اسماءهم في سجل الروايات العربية الفائزة بجائزة الحي الثقافي، ولكي يكرسوا انفسهم نجوما في فضاء الرواية العربية، ولم يكن لهم ان يفوزوا الا بعد ان رشحتهم اللجان المختصة من اصحاب وصاحبات القلم والادب والنقد والرواية ، وهم الذين توجوا خمسة فائزين عن فئة الروايات المنشورة وهم: واسيني الأعرجي من الجزائر عن رواية "مملكة الفراشة"، وأمير تاج السر من السودان عن رواية "366"، ومنيرة سوار من البحرين عن رواية "جارية"، وناصرة السعدون من العراق عن رواية "دوامة الرحيل"، وإبراهيم عبد المجيد من مصر عن رواية "أداجيو"، اضافة الى خمسة فائزين عن فئة الروايات غير المنشورة وهم جلال برجس من الأردن عن رواية "أفاعي النار- حكاية العاشق علي بن محمود القصاد"، وعبدالجليل التهامي من المغرب عن رواية "امرأة في الظل"، وميسلون هادي من العراق عن رواية "العرش والجدول"، وزكريا أبو مارية من المغرب عن رواية "مزامير الرحيل والعودة"، وسامح الجباس من مصر عن رواية "حبل قديم وعقدة مشدودة".

وتوجت رواية "مملكة الفراشة" للروائي الجزائري واسيني الأعرجي، بجائزة أفضل رواية قابلة للتحويل إلى عمل درامي من بين الروايات المنشورة الفائزة وقيمتها 200 ألف دولار أمريكي مقابل شراء حقوق تحويل الرواية إلى عمل درامي، ورواية "حبل قديم وعقدة مشدودة" للروائي المصري سامح الجباس ، عن فئة الدراما للرواية غير المنشورة قيمتها 100 ألف دولار.

كل نص روائي فائز عن فئة الروايات المنشورة حصل على جائزة مالية قدرها 60 ألف دولار أمريكي، ليصبح مجموع جوائز هذه الفئة 300 ألف دولار أمريكي. وكل نص فائز عن فئة الروايات غير المنشورة حصل على 30 ألف دولار أمريكي، ليصبح مجموعها 150 ألف دولار أمريكي. الى جانب طباعة وتسويق الأعمال الفائزة التي لم تنشر وترجمة الروايات إلى خمس لغات هي الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والصينية والهندية.

تستمر قطر في تكريس ريادتها في عالم الثقافة العربية، ، الاسرع نموا، والانشط حركة، والاكثر استقطابا للمواهب الادبية والثقافية العربية، وهي تتحول الى حاضنة للابداع الثقافي العربي، وكتارا لها بصمة واضحة في هذا الحراك الثقافي القطري، وهي تتحول من مؤسسة محلية الى مؤسسة عابرة للحدود العربية، واضحت معلما من المعالم الثقافية العربية البارزة لتعزيز الابداع العربي. باعلانها عن جائزة كتارا للرواية العربية التي استقطبت الابداعات العربية من كل اقطار عالمنا العربي بلا تمييز ، فكل المبدعين سواسية لا فضل لاحدهم على الاخر الا بالابداع والمهارة في حرفة الكتابة والرواية، وهذا ما دفع المئات من الروائيين على اختلاف مدارسهم الادبية وافكارهم وتوجهاتهم، لتقديم اعمالهم الروائية لثقتهم باستقلالية الجائزة وشفافيتها ونزاهتها وحياد القائمين عليها.

لم يكن هذا ليحدث لولا وجود ادارة فاعلة وجسم منظم واشراف منضبط لتفاصيل جائزة كتارا للرواية العربية، واذا كان الامر لا يستقيم الا بذكر اهل الفضل من القائمين على هذه الجائزة القطرية العربية فلا بد من ذكر الدكتور خالد السليطي مدير عام كتارا،الذي رعى الجائزة بكل تفاصيلها، والدكتور خالد السيد المشرف على الجائزة وعمل على انجاحها، والفريق العامل معهما، فالاسماء الفائزة تعبر عن المشهد الروائي العربي، فهي اسماء لها وزنها وتجاربها في فضاء الكتابة، الى جانب اتاحة الفرصة لكتاب مبدعين جدد، مما يمنح هذه الجائزة مصداقية كبيرة في عالم الرواية في ارجاء العالم العربي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :