facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الجدي والبوصلة


يوسف غيشان
17-06-2008 03:00 AM

في واحدة من قصصة الساخرة يتحدث الكاتب التركي العظيم عزيز نيسين، عن خلافات بين قائد عثماني وآخر الماني في قيادة المعركة خلال الحرب العالمية الأولى ، حيث كان القائد الألماني يصر على استخدام الساعات الدقيقة والبوصلة من اجل تحديد الزمن والاتجاهات ، لتحديد ساعة الصفر وبدء الهجوم على الأعداء .
القائد الألماني ، كان يصر على استخدام الجدي ...نعم الجدي في تحديد الإتجاهات ...اذ كان يخرجه في الفجر ، فيتوقف الجدي بشكل معاكس لرياح الشمال حتى لا تبرد مؤخرته المكشوفة، بالتالي كان القائد العثماني يحدد الاتجاهات اعتمادا على اتجاه مؤخرة الجدي ، ولم يكن يثق بالبوصلة.

الألماني لم يكن يصدق ما يرى ، وكان يحاول اقناع القائد العثماني ، بأن الجدي اذا كان مصابا بالحمو أو الحرارة، فإنه سوف يوجه مؤخرته نحو الشمال حتى تبرد، وهذا ما قد يوقعنا بمشاكل لوجستية على ارض المعركة ، لكن العثماني لم يقتنع ..واستمر التعاكس في الاتجاهات والاختلافات في الأوامر الى ان تم القضاء على معظم افراد الكتيبة نتيجة الخلافات في التوقيت والاتجاه .

معظم خلافاتنا هنا – عدا تلك المشوبة بسوء النية والقصد- تندرج تحت قائمة الجدي والبوصلة ...هذا يريد البيع والخصخصة وذاك يريد دعم القطاع العام،وذكذاك يسعى الى الإقتراض لتسديد الديون ، وهذا ينوي تسديد الديون من اجل الإقتراض.
هذا يحدد سعر البترول بمؤخرة الجدي ، وذاك يستعمل مؤشرات البورصة العالمية ....وهؤلاء يفضلون البحث عن اسعار تفضيلية واخرين يشحدون...!!
هذا ينوي ابقاء الدولار مقياسا لعملتنا الوطنية ، واخر يريد ان يملأ السلة بالعملات المتنوعة ، وهؤلاء يحمعون الكل ويحصلون على (الميس) من راس الكوم .

اذا بقي الحال على ما هو علية ، واذا لم نضع ثوابت نتفق عليها، فأننا لا شك سنفنى كما فنيت كتيبة القائدين.

بالنسبة لي فإني انوي إشباع الجدي فولا (لتسهيل الأمور)..واستخدامه لتحديد اتجاه الحكومة!!
ghishan@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :