facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خيتي ميتي، مثل ما رحتي ..


يوسف غيشان
31-12-2015 02:27 AM

تعرفون نمل الأرض بالغ النشاط والحيوية، وهو نمل دائب الحركة والبركة، وينتزع لقمته رغما عن قسوة الطبيعة ، وربما شاهدتم نملة تحمل حبة قمح او جثة جندب اكبر منها ، وتسير بسرعة ، لتلقي حملها في صوامع التخزين ، لتعود وتحمل من جديد.

هناك نوع آخر من النمل، وهو النمل الذي يستوطن الشجر ، يتشابه لحد التطابق ويتنافر لحد التفارق عن نمل الأرض.يتشابه في الحركة والنشاط والحيوية ، ويتنافر في انه لا يحمل معه شيئا، يقضي حياته (خيتي ميتي ..مش ما رحتي مثل ما جيتي) حسب تعبيرنا الشعبي.

السبب واضح، فنمل الشجر تتوفر لديه المؤونة طوال الفصول، فهو ليس بحاجة الى التخزين، حيث يعيش ثلاثة فصول على الأوراق والبراعم، وحتى الثمر، وفي فصل الخريف ينخر في ساق وفروع الشجرة، التي تعوّض ما نخره النمل في الربيع. طبيعة النمل النشطة تمنعه من الجلوس واضعا رجلا على رجل طوال العام.... فيصعد ويهبط طوال الوقت ، ربما على سبيل الـ"فتنس».

الكثيرون يشبهون، او يتشبهون بنمل الشجر طوال حياتهم العملية ، في الدوائر الحكومية ، في الشركات، في بيوتهم، وما هم في دائبة، لكن بلا بركة. وهم متوافرون ومتواجدون في مكان، ويختلفون قليلا عن نمل الشجر، في أنهم يعيشون بيننا، ويعيقون العاملين ، ويعرقلون ماكنة الإنتاج، اينما كانوا..... يا ليتهم يعودون الى الأشجار، او يبتعدون عن المنتجين قليلا.

وهم متواجدون في تيارات المعارضة السياسية، ويتحركون بلا انتاجية، لا بل يعيقون عمل المناضلين الشرفاء الذي يسعون الى التغيير الإجتماعي والى الإصلاح الوطني والقومي ..ولعل هذه ابرز مشاكلنا ، ليس في الأردن فحسب، بل في العالم العربي بقضه وقضيضه.

يا ما اكثرهم ويا ما انشطهم على الفضائيات، كمحللين استرتيجيين وخبراء ومختصين ، وما شابه ذلك من الألقاب التي تصرف لهم على شكل روشيتة مجانية من مقدمي البرامج، السياسية تحديدا. وحينما ارى واحدا منهم على الشاشة الفضية اتذكر قول الساخر العظيم جلال عامر ، الذي قال:» كان نفسي اطلع محلل استراتيجي، لكن اهلي ضغطوا عليي لأكمل تعليمي.

تقول النكتة ان كويتيا على متن الطائرة شاهد المضيفة ، رايحة جاية، فقال لها ( وش فيكي دايرة «هرّي مرّي») فسألته عن معناها ، فلم يجب ، فحفظت العبارة، وراحت تسأل الركاب عن معناها، فقال لها

القطري يعني «خيطي ميطي»، فلم تفهم

قال لها السعودي "سردح مردح»،

البحريني «سرداري مردادي».

العراقي قال لها- يعني حادر ساند.

الإماراتي :صبّت ردت.

السوري:دادي دادي

المغربي: خيقي بيقي

التونسي : عادي ميجي

ولما سألت الأردني قال لها:

-يعني .. فيكي دودة.

هذا يعني ان نمل الشجر متواجد في جميع انحاء الوطن العربي ، وشكرا للأردني على الوضوح والشفافية.
وتلولحي يا دالية

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :