facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الخيار الثالث في سياحة الكوارث


يوسف غيشان
10-07-2008 03:00 AM

مصائب قوم عند قوم فوائد ، كما يقول المثل العربي ، او\"موت الحمير فرج للكلاب\" كما يقول المثل الشعبي \" فقد ابتكرت شركات الاستثمار السياحي العالمية ما أسمته ب(سياحة الكوارث)، حيث شرعت بتنظيم رحلات الى الاماكن التي تعرضت لكوارث او التي في طريقها الى ذلك ، ووجدت الكثيرين من الباحثين عن الاثارة والتمتع بكوارث الاخرين مثل الكوارث التي تركها اعصار تسونامي.ومن المتوقع ان تتعامل هذه الشركات في المستقبل مع جهات قادرة على احداث الكوارث من اجل تنظيم رحلات سياحية اليها، فمن المستبعد ان تنتظر (رحمة) الطبيعة حتى تنطلق رحلاتها، تماما مثلما كان كراسيوس اليهودي يفعل في روما قبل قرون، حيث كان يمتلك حيوانات تجر خزانات مياه لغايات الاطفاء ، فكان يرسل من يشعل الحرائق ثم يستدعونه لإطفائها مقابل اجر مرتفع، ثم صار يماطل في رش المياه حتى يشتري العقار من اصحابه بأبخس الاسعاروهو مشتعل .

الشغل الان على ودنه في الاسكا حيث ان ظاهرة الاحتباس الحراري تودي الى ذوبان الانهار الجليدية مما يترك اثارا كارثية على البيئة الطبيعية، فتغرق قرى وتهاجر حيوانات وتحل محلها حيوانات اخرى..كل هذا تحت سمع ونظر السائحين الافاضل.
كل هذه المقدمة الابنخلدونية لعلي أنجح في توريط شركة محلية او في استقدم احدى الشركات الفعالة في هذا المجال لتفعيل سياحة الكوارث في الاردن.

لدينا كوارث حدثت :
تلوث سد الملك طلال \\ تحويل سد الكرامة المياه الحلوة الى مالحة أمام تذوق ونظر السائحين\\ تصحر المناطق الخضراء وزحف الصحراء على المدن\\ هجوم البناء في المناطق الزراعية\\ زيادات النواب الفاحشة. قانون الإجتماعات العامة في نسخته المعدلة ، الحكومة تستولي على منصب رئيس مجلس ادارة الاذاعة والتلفزيون، مع الادعاء بأنه اعلام دولة.

ولدينا كوارث تحدث يوميا :
تلامذه يجلسون في المدارس الحكومية امام الكمبيوتر بدون ان تصل الكهرباء الى مدارسهم. تزايد عدد الفقراء وتزايد ثروات الاغنياء ،تآكل رواتب الموظفين ، رمضان مقبل خال من الدسم . طوشات في الجامعات\\ مناطق محررة وسط عمان\\ عطوات عشائرية بكافة الاتجاهات لإصلاح ذات البين \\حوادث سير دائمة ..العرض مستمر 25 ساعة يوميا..عروض خاصة للعميان ،على طريقة بريل.
لة وليس حكومة!!

ولدينا كوارث على وشك الحدوث:
انهيار الموسم السياحي بسبب مسلسل نور ومهند ، عجز الناس عن شراء الوقود للتدفئة خلال فصل الشتاء المقبل . طوشات في الجامعات ، مناطق محررة في عمان واربد، حرب البلوتوث،واهم كارثة مضحكة هي ادعاء المسؤولين ان هذه الأمور غريبة عن مجتمعنا لكأنها سقطت علينا بالبارشوت. انهيار سوق عمان المالي ، افلاس شركات التدفئة المركزية....طعة وقايمة ومش قاعدة!!

اهلا وسهلا بسياح الكوارث!!!
ghishan@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :