facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أبو عرب


هاني العزيزي
29-03-2007 02:00 AM

مواطن يحمل جنسية دولة تقع في مكان يمتد من المحيط إلى الخليج . خرج أجداده من جزيرة العرب بحثا عن الماء والكلأ ، وتحتمل عودته وعائلته إليها تحت ضغط قوى عظمى - أو متعاظمة - في أي وقت تحدده. ديانته الإسلام ، وهناك عشيرة تحمل الاسم نفسه تدين بالمسيحية . يعاني أبو عرب من أمراض وعلل قل اجتماعها بفرد واحد ، فهو مواطن مسحوق أنعم من أنعم مسحوق للغسيل ، أضناه حبه للحرية والديموقراطية والحياة الأفضل لبني قومه بدرجة تسلب النوم من بين جفونه ، وتصيبه حمى تحرقه ، وترفع ضغط دمه عندما يرى الموت في العراق والصومال وفلسطين ودارفور ، وأخطار تحدق بباقي وطنه ، وهو عاجز عن فعل شيء سوى الدعاء إلى الله " أستر يارب " .أولاد أبو عرب : عرب أكبر الأبناء الذكور ، أسماه بهذا الاسم اعتزازا بأصله من جزيرة العرب ، وفخرا بخير من ركب المطايا ، والابنة عروبة أكبر البنات وتحمل الاسم للسبب عينه ، أما عُبور فكان يودّ تسميتها زهور لكنه فضل تسميتها فرحا بعبور قناة السويس في حرب 1973 دون أن يعرف ما آلت إليه الأمور ، وأطلق اسم عرّاب وهو من صيغ عرب على ولده الثاني توكيدا للأصل والفصل ، وكان بوده أن يطلق الاسم نفسه مشفوعا برقم كعرب / 1 وعرب / 2 ، إلا أن خشيته من عيون الحاسدين حالت دون ذلك .

حرمة السيدة أم عرب ، ينالها منه الكثير ، إذ يضربها كلما ضاقت به الأحوال ، أو عصفت به المشاكل ، ولا يقوى على أحد سواها ، وأم عرب هي بطلة العالم في الصبر بكافة أوزانها ، كما تحمل الميدالية البلاتينية في الهمّ بكافة صوره وأشكاله ، فهي أول من يستيقظ من العائلة ، وتعد الإفطار لصغارها وكبارها ، وفنجان القهوة لزوجها الهمام ، إذ لا تطيب سيجارته دون قهوة ، وبعدها يغادر البيت مصحوبا بالدعاء الحار بالتوفيق والعودة سالما غانما ، أما دعاء مغادرة الأبناء فأهم بنوده الدعاء بإبعاد أولاد الحرام عن طريقهم . و تستمر أعمال أم عرب المنزلية سريعا من غسيل وتنظيف وما يمكن تسميته تجاوزا طبخا ، لتتمكن من الخروج إلى أحد المنازل لتقوم بأعمال وخدمات منزلية معروفة مقابل دنانير معدودة . وعلى السيدة أم عرب أن تكون بكامل أنوثتها عند العودة الميمونة لزوجها ، وعليها أن تكون بكامل عافيتها لتلبي احتياجاته العاطفية ، فساحتها هي الساحة الوحيدة التي يكون فيها أبو عرب بصيغة الفاعل . والمسكينة خائرة القوى لا تقدر حتى على الوقوف مما عانته وكابدته في يومها .

يعمل أبو عرب موظفا ، بمرتبة متواضعة ، وعليه أن يسبح بحمد كل الرؤساء دون استثناء في كل صباح ، ويبدأ برئيسه المباشر ليقدم له الأعذار التي أدت إلى تأخره عن الوصول في الموعد المحدد ، لضرورات تتعلق بشبكة معقدة من المواصلات والطرقات عليه المرور بها ، تشمل " باص " و " باص آخر " و " سرفيس " والسير لمسافة لا بأس بها على الأقدام ، هذا رغم امتلاك أبو عرب لسيارة ( يسميها جيرانه الجنازة ) متهالكة أكل الدهر عليها وشرب مئات الوجبات ، وهي من صنع دولة لا باع ولا ذراع لها بصناعة السيارات ، وهي شبه معطلة ، ويحتفظ بها لغايات " الوجاهة " وحتى يفرح الأولاد بغسيلها ، أما عدم استعمالها فيعود إلى غلاء المحروقات ، والخوف من نيل مخالفة لا يجد من يعفيه من دفعها .

وبإذن الله للحديث بقية إن كان في العمر بقية .

haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :