facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





160 دينار .. لن انساها!


رنا حداد
11-07-2016 11:21 AM

يا الله كم اصبح لدي فضول «لأنبش»، واتحرى واسأل عن جيوب شهداء غادرونا الى عليين من عسكريين ورجال أمن، قضوا في سبيل الوطن، كم كانت تحوي من دنانير، في اول الشهر ، منتصفه وآخره.
راتب العسكري ، رجل الامن ، رجل السير بالفعل اثار فضولي، بالامس، حين تعطلت سيارتنا في طريق العودة من رحلة سياحة داخلية الى جبال عجلون الابية، في الاثناء وبدون استدعاء ظهر نشامى السير، ترجلوا وصوب مركبتنا اتوا.
حاول النشامى تصليح العطب، الا ان الامر كان صعب.
رسموا بسمة وزرعوا طمأنينة في نفوسنا كبارا وصغارا ، غابوا برهة وعادوا ، احضروا مختصا ، ووقفوا معه في كل لحظة، في الاثناء لم ينس هؤلاء الاطفال، فكان ان لعبوا معهم وخففوا عنهم سيما ان الظلام بدأ يشتد!!
في وقت الصلاة افترش احد رجلي السير سجادة الصلاة، وهنا همست طفلتي «ماما ربنا بيحب صلاتهم هدول»، اجبت: نعم يا امي واي صلاة من القلب.
ثلاث ساعات متواصلة قضيناها على قارعة الطريق الى ان تم اصلاح الخراب، لاكتشف بعدها ان هؤلاء لا يكتفون باداء عملهم وواجبهم الميداني على مدار الساعة بشكل متواصل ، بل يؤدون ايضا دورا انسانيا واخلاقيا عظيما، ذلك ان احدهم وفور الانتهاء من مهمة التصليح مد يده الى جيبه وتناول كل ما فيها ، وهمس لزوجي « يا اخوي انا معي 160 دينار، خلي معك 150 وانا عشرة بتكفيني لا تخرب السيارة مرة ثانية معك والطريق طويلة».
الله ، اي رجولة هذه ، اي انتماء وطني وشعبي، بل اي عطاء ان تهب كل ما تملك لعابر طريق، تعرف فقط انه ابن وطنك، وتقتضي شهامتك ان تقف منه موقف رجولة وعطاء بلا حدود.
اخلاص في العمل والواجب عزّ نظيره ، يا لهذه الطمأنينة والامل والتفاؤل ، الذي صنعتم.
ابهى واجمل الصور المشرقة للوطن ولجهاز الامن العام كانت تلك المساعدة والموقف المشرف الذي قدمتم، كل التحايا لكما رجلا السير من عجلون ولوطننا وجيشنا وامننا ، الذي يعطي بلا سؤال الروح قبل الجسد والمادة، لكم الحب والدعاء، احفظهم يا الله.

الدستور




  • 1 مهند الصمادي 11-07-2016 | 12:20 PM

    هكذا هم نشامى وطني - حما الله الوطن

  • 2 عمر الجعافرة الكرك 11-07-2016 | 08:06 PM

    كل الشكر لكاتبة المنشور على ما صدر منها من القلب بكلمات عفوية صادقة .... هذا هو طبع اﻻردنيون جميعا دون استثناء وهذة اخلاق رجال اﻻمن العام الحقيقية الغير مشوهة من بعض مثيري الفتنة ... رجال اﻻمن و السير هما منا و فينا وليسوا غرباء عنا ما اعطوة لكم من اخلاق وقيم اسلامية هى اخلاق اﻻردن جميعا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :