facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"سفيرة " تحول صفحتها على فيس بوك إلى منصة للإساءة للأردن ..

داوود الماني
داوود الماني
داوود الماني
01-01-1970 02:00 AM

ضربت رئيسة بعثة دبلوماسية عربية في عمّان عرض الحائط بالأخلاق والبروتوكلات الدبلوماسية حين أتاحت صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك" لمن هب ودب.. ليشتم ويسيء للأردن.
الإساءات التي تغص بها صفحتها تلفت انتباه المراقبين الذين يتساءلون: هل تعرف سعادتها بما يجري على صفحتها، أم أنها غائبة " فيلة"؟.. وفي كلا الحالتين لا يمكن أن تعفى من المسؤولية.
المعروف أن الشخصيات السياسية تضع " أدمن" لمتابعة ما ينشر على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وتزوده بتعليمات محددة.. فهل أدمن السفيرة مدفوع بتعليماتها بنشر كل ما يسيء للأردن وإجازته. أم أن الأدمن يتصرف من تلقاء نفسه.
ووصل الأمر إلى حد الإساءة الى الدولة ورمزها ، والتطاول على الملك الراحل الحسين طيب الله ثراه.
الغريب أن السفيرة محور حديثنا، ارتبط والدها بعلاقات طيبة مع الأسرة الهاشيمة طيلة حياته، ويعتبر رفيق طفولة للملك الحسين، وغداة اغتياله، احتضن الأردن عائلته والسفيرة من ضمنها، ومنحهم الجنسية الأردنية.. فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟.
كيف يمكن تفسير هذا الاستهداف للأردن على صفحة سعادة السفيرة؟ هل سعادتها لا تعرف بما يجري على صفحتها التي تحمل اسمها وصورها ولقاءاتها وأنشطتها الاجتماعية؟
والمثير أن سابقها في المنصب ارتكب برفقة " شقاوات" من السفارة اعتداء على أردنيين، في قضية شهيرة، ما يطرح السؤال: هل الإساءة إلى الأردن بات سياسة السفارة والسفيرة؟!




  • 1 .......... 19-07-2016 | 05:14 AM

    طيب وزير الخارجية ........

  • 2 موفق المدارمه 19-07-2016 | 03:46 PM

    حتما في شئ غلط ...واحتماليه أن يكون الموقع مخترق أمر وارد

  • 3 العراقي الاصيل 19-07-2016 | 07:31 PM

    بات من الواضح أن جميع مواقع الانترنت معرضه إلى هكذا أساءت من أشخاص ربما مغرضه وماجورة وتسعى إلى زعزعة العلاقات الأخوية مابين البلدين الشقيقين ونلاحظ بين الحين والآخر أن أغلب المواقع الإلكترونية تحتوي على هكذا أساءات وحتى المواقع الحكومية والرسمية والتي تراقب من قبل المديرين عليها لحظة بلحظة والمعروف كذلك بأن الأخبار القديمة لاتظهر فيها التعليقات الحديثة وان الكاتب مع جل الاحترام والتقدير له ............ ربما لسبب مقصود ونؤكد على عمق الروابط الأخوية والشقيقة بين شعبينا وان جلالة الملك طيب الله ثراه هو رمز من رموز الأمة العربية

  • 4 سنا 19-07-2016 | 07:42 PM

    هل يعقل أيها الكاتب المحترم كل نشاطات هذه السفيرة وكل تطلعاتها إلى توثيق العلاقة مابين البلدين وأنها تغض النظر عن تعليق مسئ للمملكة ورموزها..اكيد حضرتك والمعلق متفقين على هذا الشي ...........

  • 5 محمد الخوره 19-07-2016 | 08:31 PM

    اذا اكرمت الكريم ملكته واذا اكرمت اللئيم تمردا

  • 6 قارئ 19-07-2016 | 10:37 PM

    المتابع للصفحات الخاصة بالسادة السفراء في الاردن بالذات بجد كثيرا من التهجم غير المسبوق لبلد تستضيفه وتعنى به وبجاليته المقيمة في الاردن، اتمنى من وزارة الخارجية ان تهتم وتتابع كل ماينتج عن هؤلاء السادة الذين من المفترض ان يكونو قمة في التعامل الدولي السليم الخالي من الكذب ونشر الكذب على صفحاتهم الخاصة

  • 7 حقيقة 20-07-2016 | 12:48 AM

    السفيرة المعنية صفية الشيخ طالب السهيل وهي واسرتها كما نعلم يكنون كل الحب والود للاردن وشعبه ومليكه كونه لم يقصر يوما ما في حقهم واعتقد ان هنالك لبسا في الامر وقد يكون اختراق الحساب سبب ذلك وعليها ان ترد وتفسر ذلك والان الكرة في مرماها

  • 8 الطعاني 20-07-2016 | 02:27 AM

    هي الحكومة بتبحث عن شرفاء لخظمة الوطن لاننا نحن ابناؤ الوطن اصبحنا غرباء

  • 9 Bmds 20-07-2016 | 09:24 AM

    ...........! الشعب الاردني والعراقي طول عمرهم اخوة ...........

  • 10 ابن الرافدين 20-07-2016 | 11:12 AM

    حسب كلامكم السفيرة لم تسأ لجلالة الملك الراحل شخصياً ولكن يبدو انه يوجد سوء تفاهم ولا يجوز نشره على اساس انه توجد اسائة للاردن الا اذا ما تم التاكد منه .



    المراد من الكلام طول عمرنا اهل واخوان وحبايب

    عشنا معاكم كشعب كاخوة واكثر ولابد ان تستمر علاقاتنا على هذا الاساس لانه يجب ان لا نسمح باي جهة كانت تخرب بيناتنا



    وبالنسبة للحادثة الاخيرة الي حدثت بين السفارة وسفيرها السابق فقد توجه بعض من ممثلين الشعب العراقي واعتذرو عما حصل واغلق الموضوع حينها على رضى الطرفين.




تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :