كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أسباب التطرف وحلوله


د. عثمان الطاهات
12-10-2016 09:58 AM

يعد التطرف ظاهرة اجتماعية، والظواهر الاجتماعية تتأثر الى حد بعيد بالظروف التاريخية والسياسية والدينية، لذا فإن التطرف هو نتاج ايضا لتلك الظروف، واذا كانت هذه الظاهرة تخضع لظروف الزمان والمكان والدين، فهي بالضرورة ظاهرة نسبية، حيث انه ما يعتبر تطرفا في مجتمع قد لا يعتبر كذلك في مجتمع اخر، وما يعتبر تطرفا الان ربما لم يكن كذلك سابقا.

ويربط معجم الوسيط التطرف بعدم الاعتدال، وهو بلا شك مسألة نسبية: "تطرف" اتى الطرف .. وجاوز حد الاعتدال ولم يتوسط، الطرف منتهى كل شيء".

وقد حاول بعض الباحثين وضع تعريفات للتطرف، فعرفه بعضهم بأنه "الخروج عن القواعد الفكرية والقيم والاساليب السلوكية العادية والشائعة في المجتمع".

ومن باب عدم الموضوعية ربط التطرف بدين معين او فكر معين، حيث انه قابل لان تتبناه اي جماعة او دين، فربطه بالفكر الديني عموما، والاسلام خصوصا بقصد او بغير قصد خلل منهجي كبير، لانه قابل للتبني من اي فكر لهذا المجتمع البشري وحتى على صعيد الافراد ايضا ليس بمأمن من خطر التطرف، واثبت التاريخ القديم والحديث ان هناك افراد بدؤوا حياتهم مناضلين عن الحقوق والحريات وانتهى بهم المطاف في زمرة الطغاة والمتطرفين، وكذلك بالنسبة للكيانات السياسية، فالولايات المتحدة الامريكية التي تعد الان رمزا للحرية والفكر المعتدل قد نشأت على اسس فكرية متطرفة،حيث أباحت قتل الملايين من الهنود الاحمر .

فاذا ما عدنا الى تعريف التطرف بأنه "الخروج عن القواعد الفكرية والقيم والاساليب السلوكية العادية والشائعة في المجتمع" فهو في الحقيقية يعطينا توصيفا دقيقا لهذه الظاهرة، فالتطرف من اسبابه عدم مراعاة القواعد الفكرية للمجتمع، بالتالي فان علاجه هو العمل على ترسيخ هذه القواعد في نفوس افراد المجتمع.

ان الانسان المتطرف يجد نفسه دائما غريبا في مجتمعه، غير منتمي لقيمه، وغالبا ما يواجه هذا الفشل الاجتماعي باقناع نفسه بأن الخلل من المجتمع، وان افراده لم تتكشف لهم ما ظهر له هو من حقائق، فاذا وصل الفرد الى هذه القناعة فلن يشكل له الخروج عن القيم الدينية والمجتمعية اي محظور نفسي، أو شعور سلبي، بل سيرى في تطرفه انجازا واصلاحا للمجتمع.




  • 1 محمود البطاينة 12-10-2016 | 10:10 AM

    احسنت دكتور على هذه المعلومات القيمة عن مفهوم التطرف

  • 2 ابو امجد 12-10-2016 | 11:02 AM

    الموضوع واسع ولكن اصبت في تحليلك والسؤال الذي ارغب في طرحه : لو لم يحتل الصهاينة فلسطين ولم تدعمهم امريكا خاصة والغرب عموما ترى هل سيكون هناك تطرف ؟

  • 3 نجود البطاينه 12-10-2016 | 12:13 PM

    دائما مبدع دكتورنا الغالي

  • 4 عبد الله بني ملحم 12-10-2016 | 02:47 PM

    نحن بحاجة لاجراء مزيد من الدراسات في مجال مكافحة الارهاب والتطرف الفكري لان المنطقة في حالة تحول خطير خاصة في هذه المرحلة .. يعطيك العافية دكتور على هذا التحليل العلمي الراقي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :