facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أكبر الخاسرين من انتخاب ترامب


أ. د. انيس الخصاونة
10-11-2016 02:40 AM

استيقظ العالم اليوم على مفاجأة كبيرة غير متوقعة وهي انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية بفارق كبير جدا عن منافسته هيلاري كلنتون ، وذلك على عكس كل استطلاعات الرأي الأمريكية التي أشارت إلى فوز شبه محقق لكلنتون. وفي الوقت الذي أصبحت أفكار وبرنامج ترامب الانتخابي واضح في الداخل الأمريكي وخارج بلاد العم سام فإن تداعيات انتخاب ترامب ستكون كبيرة على معظم الحكام العرب خصوصا وأن برنامجه الانتخابي ومناظراته الرئاسية وخطاباته تضمنت بشكل جلي خططه واتجاهاته السلبية نحو المسلمين والعرب في الولايات المتحدة وخارجها.
ويمكن الإشارة في سياق انتخاب الرئيس الأمريكي غريب الأطوار إلى أن خطر أفكاره في داخل أمريكا وقدرته على تنفيذ وعوده المتصلة بالهجرة والاقتصاد والأقليات والمسلمين والصناعة هذه القدرة ستكون محدودة رغم سيطرة الجمهوريين على مجلسي النواب والشيوخ ،وذلك بسبب نظام توزيع السلطة ، وضوابط الرقابة والتوازن بين السلطات بما فيها سلطة رئيس الدولة أو ما اصطلح على تسميته (System of Checks and Balances). الأغلبية الجمهورية في الكونغرس الأمريكي ليست كبيرة كما أن اتجاهات الرجل المتطرفة ستجعل من الصعب على بعض الجمهوريين توفير الدعم الدائم لسياسات ترامب.
ما يقلقني هنا هو أن المجال الرئيسي والوحيد ربما الذي يمتلكه الرئيس الأمريكي ويوفر له قدرا كبيرا من حرية تصرف بموجب الدستور الأمريكي هي السياسة الخارجية حيث يلعب الرئيس وإدارته دورا محوريا في صياغتها والتجاوب مع المعطيات والمستجدات الدولية. وهنا يأتي مصدر قلقنا حيث أن الرجل لم يخفي بأنه سيجعل دول معينه تدفع مالا لقاء توفير الحماية الأمريكية لهذه الدول وهو لم يخف ذلك عندما تحدث عن جعل السعودية ودول أخرى ،عربية وغير عربية ، تقوم بدفع المال مقابل الحماية الأمريكية ،وبطبيعة الحال فإن هذا سيشمل دولا عربية إذ أن هذه الدول تكاد تستظل بالحماية الأمريكية بدرجات متفاوتة. وينبغي الإشارة هنا إلى الموقف الأردني المعتدل في تعامله وتواصله مع كلا المرشحين دون إبداء أية مواقف كان يمكن أن تتسبب باتجاهات وانعكاسات سلبية لاحقة على المملكة .
ترامب سيسارع للتجاوب مع شعاراته وبرنامجه الانتخابي عبر سياساته الخارجية التي لا تخضع لكثير من التقييدات والتأثير من سلطة الكونجرس كما هو الحال في السياسات الداخلية ،وسيتمكن الرئيس الجديد من إجبار هذه الدول على دفع المليارات من الدولارات لقاء الحماية الأمريكية والدفاع عن هذه الدول والأنظمة وهنا أقول أليست هذه هي الجزية بعينها؟ الآ تقوم فكرة الجزية من الناحية الإسلامية على إجبار غير المسلمين على دفع المال مقابل الحماية والدفاع؟
على القادة والحكام العرب أن يشمروا عن سواعدهم وأن يستعدوا لرفع اليد عنهم من قبل أمريكا ،وربما أقول هنا أن هذه تشكل الفائدة الوحيدة التي يمكن أن تجنيها الشعوب العربية لقاء وصول شخصية جدلية وربما غير سوية إلى سدة الرئاسة الأمريكية وتتمثل هذه الفائدة بكشف الغطاء عن بعض الأنظمة العربية المستبدة وتعرية بعض الحكام الذين لا يحترمون شعوبهم ويهدرون أموال بلادهم ومجتمعاتهم....
على الحكام العرب أن ينتظروا الأسوأ فلا هم كسبوا شعوبهم وأبناء جلدتهم ولا هم ضمنوا حماية الأجنبي لهم وأعتقد بأن بعض هذه الأنظمة إذا لم تظهر مزيدا من الخضوع والتبعية للعم سام فإن استمرار هذه الانظمة سيكون مشكوكا فيه ويمكن أن تتدحرج واحدة تلو الأخرى....




  • 1 تيسير خرما 10-11-2016 | 07:34 AM

    عام 2008 أزاحت أمريكا جمهوريين عن القيادة بسبب أزمة مالية لم يتسببو بها بل نتجت عن ممارسة بنكية خاطئة بسوق عقاراميركي أدت لانهيار بورصات عالمية وبغفلة من الزمن صعد رئيس لا يصلح حتى لقيادة الصومال أو كينيا واختفت القيادة لأمريكا وللعالم 8 سنوات ضعضعت العالم الحر وشعوبه وتجرأ محور شر عالمي بقيادة روسيا وإيران على مغامرات وحروب كارثية أودت بمواردهما وموارد أذنابهما ناهيك عن تعاظم جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وتفاقم أزمة لاجئين فأصبحت عودة جمهوريين لقيادة أمريكا والعالم مطلباً لامريكا وشعوب العالم

  • 2 المحامي محمد احمد الروسان.المكتب السياسي للحركة الشعبية الأردنية 10-11-2016 | 09:40 AM

    خسارة هيلاري كلينتون الأركولوجية الانتخابات الأمريكية نكسة حقيقية لعرب روتانا وللاسلام السياسي. المحامي محمد احمد الروسان

  • 3 هيك مضبطة بدها هيك ختم 11-11-2016 | 01:04 AM

    الف مبروك للزعيم العالمي الجديد ترامب وأتمنى له وللشعب الامريكي وللانسانية التوفيق ، نسأل الله له التوفيق في محاربة الارهابيين والمتشددين والمنحرفين فكرا والجهلاء والحمقى الذين لا يفقهون في الدين شيئا و الذين يحاربون ويقتلون اخوتهم المسلمين وغير المسلمين باسم الدين والاسلام منهم براء ، فالمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والاسلام دين الوسطية والاعتدال والتسامح والمحبة و الانسانية ، والرحمة لشهداء الوطن ، كل الدعم والتوفيق للرئيس الامريكي والعالمي والانساني ترامب ، وهيك مضبطة بدها هيك ختم ودمتم

  • 4 KKK 12-11-2016 | 08:50 PM

    ألمانيا والصين والمكسيك هم أكبر الخاسرين وإسرائيل هي الدولة الوحيدة الرابحة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :