كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ملاحظات على هامش القمة العربية بعدما انفض السامر


عبد الله بني عيسى
31-03-2017 01:15 PM

• من لم ير في مجرد انعقاد القمة العربية في الأردن (بعيدا عن نتائجها) في هذه الظروف المعقدة، إنجازا للدولة الأردنية فهو غير منصف.

• القمة رسخت الأردن كبلد صلب يستند إلى مؤسسات ضاربة في عمق الدولة، ولم تنل منه العواصف الهوجاء من حوله، ولا الوضع الاقتصادي بالغ السوء.

• المواطن الأردني وأجهزة الدولة المدنية والعسكرية، كانوا جميعا في حاجة إلى مثل هذا النجاح ليستعيدوا ثقتهم بأنفسهم، ويستعيدوا مكانة الدولة وهيبتها في تصوراتهم.

• لاستدامة هذه الثقة، فإن ما ظهر من قوة وثقة وتماسك في مؤسسات الدولة، في القمة، لا بد أن ينعكس على مصالح المواطنين عبر إجراءات تحفظ كرامتهم في كل شأن.

• بعض الآراء السلبية التي تناولت القمة قبل أن تبدأ، لها ما يبررها، لكن بعضها الآخر مرضي وعدمي، ويشي بسوداوية مقيمة أبدا، ولن تتغير حتى لو كانت لو تحولت الدول العربية بين ليلة وضحاها إلى "اسكندنافية".

• بالنسبة لي فإن مشهد القادة الكهول وهم يلقون كلماتهم بأصوات متهدجة وبالكاد تحملها الشفاه المرتخية، على "فانتازيته" السياسية، أكثر مبعثا على الاطمئنان من حديث أي حركة شعبية ثورية عربية. فقد وعينا الدرس ولو متأخرا. والدرس يقول باختصار "الأنظمة العربية على عللها واهترائها، باتت أغلى ما تملكه الشعوب العربية، ويبقى هذا الدرس صالحا إلى أن تحدث التحولات العميقة في بنية العقل العربي".

• الاستهزاء بالناس في لحظات ضعفهم الانساني، اثناء السقوط مثلا أو التعثر خلال المشي، واصطياد العثرات والتركيز عليها سلوك مقزز وغير محترم استنادا إلى قيم متوافق عليها إنسانيا.

• خلف هذه الصورة الزاهية للقاعة التي عقدت فيها القمة، وخلف هذا الاسترخاء للمشاركين وحتى المشاهدين وهم يتابعون احداث القمة، كان هناك الاف الجنود والضباط الذين عملوا لأسابيع متواصلة وتعبوا وسهروا دون ان نراهم أو نسمع لهم صوت.

• ونحن صغار، كنا نعشق مشاهدة العروض العسكرية والاستماع لموسيقات القوات المسلحة، ربما لارتباطنا بالعسكر عضويا ومعنويا. من شاهد عرض الترحيب بملك السعودية يلحظ تطورا مهما في هذا الجانب، وشخصيا سعدت بوجود سيدات في صفوف الفرقة الموسيقية العسكرية.

• بركات غياب ناصر جودة، كانت واضحة على اعمال القمة، ورغم حداثة عهد الوزير ايمن الصفدي بوزارة الخارجة إلا أنه تمكن من إدارة تعقيدات القمة والعلاقات المتشابكة والمرتبكة بين الوفود العربية الرسمية، بمهارات فردية سياسية وإعلامية واضحة.

• هموم الأردن ومشكلاته السياسية ومتاعب الأردنيين المعيشة، لن تحل بانعقاد ناجح للقمة العربية، لكن هذا النجاح ربما يصلح منطلقا لبناء حالة من التفاؤل بمستقبل أفضل.




  • 1 أحسنت 31-03-2017 | 02:43 PM

    أحسنت يا عبدالله، ويا عمي صحيح العلمو نورون.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :