facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بأي حال عدت يا عيد


هاني العزيزي
06-12-2008 08:52 PM

ساعات ويحل عيد الأضحى المبارك ، والحال العربي في كل مكان - للأسف الشديد - يسير من سيئ إلى أسوأ ، مشكلة دارفور دون حل ، اضطرابات العراق واحتلاله دون تغيير ، سعار الأسعار قائم ومستمر ، مشاجرات الجامعات دون حل ، وأزمات تزداد شدة ، والمواطن العربي يقف حائرا ، ماذا يقول ؟ وماذا يفعل ؟ .

أهل غزة بل وفلسطين كاملة يعانون أشد أنواع القمع وأشرسه ، ويعانون الظلمة والمرض والجوع ، ونتبارى نحن أبناء جلدتهم باستعراض مقدرتنا على الاستنكار ، فتارة نشجب ، وتارة نحتج ، ونرفض أحيانا ، ونشكو أحيانا أخرى ، دون عمل سوى الكلام . الفرق هائل بين مطالبنا بكسر حصار غزة وبين كسره فعلا ، يمكن لمواطن من موزمبيق أن يطلب بل وأن يرفض الحصار ويدينه ، وبإمكاننا أن نقيم الأفراح والليالي الملاح لتصريح زعيم ما يطلب فيه رفع الحصار ، لكن الأهم هو كسره وليس الدعوة إلى كسرة فقط .

تذكرت مقولة أحدهم عندما أعلن أنه سيحل مشكلة الفقر في العالم ، وقال أن الحل عنده يكمن في تقاسم الثروة بين الأغنياء والفقراء ، وأنه حلّ نصف المشكلة إذ أن الفقراء رضوا بتقاسم الثروة مع الأغنياء ، وبقي عليه إقناع الأغنياء !! وحالنا مشابه لا أحد يرضى بالحصار والكل يرفضه ، لكن المهم أن ترفعة إسرائيل ، ولا حاجة ، ولا فائدة لكل مظاهر الاستنكار والإدانة والشجب والرفض وغيرها من الاستعراضات الكلامية ، وشق الجيوب ولطم الخدود .

أرجو من المولى عز وجل أن يستجيب لدعاء حجاج بيته الكريم ، في التخفيف عن أهل غزة والعراق والصومال والسودان وغيرها من بلاد العرب ، إنه سميع الدعاء ، وليس أمامنا سوى الدعاء ، فلا حول ولا طول لنا ، وإن زعمنا غير ذلك نكن من الكاذبين ، فهل نحن من الكاذبين ؟ .

هاني العزيزي
haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :