facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بالفول المدمس سوف نقضي على إسرائيل!

 القنصل الاردني لدى هنغاريا
القنصل الاردني لدى هنغاريا
زيد نفاع
10-06-2017 06:21 PM

عادت بي الذاكرة إلى الوراء، وتحديداً قبل أربعة عقود..
هناك في مطعم هاشم، الشهير وسط البلد، قام مالك المطعم بقصّ خبر في إحدى الصحف اليوميّة الورقيّة، ووضعه فوق رأس موظف الكاشير (المحاسب)، حتى يتسنى لكل ضيف وزبون يستهلك الوجبة الشعبية الشهيرة من الحمص أو الفول ان يلقي نظرة على عنوان الخبر العريض والواضح.
يجذبك عنوان الخبر، دون أن تتمكن من قراءته كاملاً، وذلك لسببين اثنين، أولهما صغر الأحرف، فيما كثرة الحركة تقف مانعاً ثانياً؛ فالزبائن يلتصقون ببعضهم بعضاً والأكتاف تتلاصق في المطعم الذي اشتهر ولمع اسمه في مطلع السبعينيات.

(بالفول المدمس سوف نقضي على إسرائيل)؛ هكذا عنوان الخبر، الذي شدّني إليه، دون أن استكمل قراءته، لما ذكرت سابقاً.

خرجت من مطعم هاشم، قبل اربعة عقود، وبدأت حياتي الجامعية، ونلتُ بكالوريوس الهندسة ثم الماجستير، وانتهت بالعلوم السياسة وتحديدا (السياسية الأمنية في الشرق)..

بعد خبرة ربع قرن والانهماك في العمل الاقتصادي والسياسي وجدت أن العالم العربي قد استهلك تريليونات الأطنان من الفول والحمص، وللأسف حتى الآن لم يصدق عنوان الخبر أو حتى متنه..

لا أدري ما السبب؛ هل هو في طريقة تحضيرهم ام المشكلة في طريقة الأكل أم نوع الخبز أم الشطة أم الزيت الذي يضاف على هاتين الأكلتين..

بالمحصلة، ما نزال نحن العرب ننتظر كيف سوف نقضي على إسرائيل بالفول المدمس.
اعتقدت أنه بعد ان تعود اليهود على أكل الفول والحمص مثلنا سوف تقوم هاتان الأكلتان الشعبيتان، بإتلاف عقولهم وبالتالي تغيّر الايديولوجية اليهودية التي بنيت عليها الدولة العبرية (وهي أيديولوجية دينية)، لا تقبل بالدِّين الآخر فاليهود شعب الله المختار على قناعة تامة بأن ارض فلسطين ارضهم وحق لهم على إقامة دولة يهودية من البحر الى النهر دون المساومة على ذلك وكل ما حدث ويحدث من لقاءات واجتماعات ومؤتمرات على مدار نصف قرن ما هي إلا ضحك على اللحى فقط، فمنذ بدأ الاحتلال واليهود يهجرون ويقتلون ويسرقون ويلتهمون الارض ويبنون المستوطنات.

السؤال : هل مع كل ذلك سيقتنع العرب وكاتب المقال بأن الوصفة التي ارتآها للقضاء على إسرائيل لم تنجح، وأن عليهم (العرب) ان يوجدوا وصفة جديدة للقضاء على اسرائيل..

لنجرب "الصاجية" أو "قلاية البندورة" عل وعسى ان تزبط هذه المرة ..
............
* الكاتب القنصل الاردني لدى هنغاريا .




  • 1 الدكتور فخري العكور 10-06-2017 | 07:18 PM

    ابدعت استاذ زيد فنحن العرب ايضا ندعو في المساجد كل يوم جمعة ومنذ 1948 ان يمحق الله اسرائيل لكن دون ان نعد العدة كما امرنا سبحانه وتعالى ...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :