facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الشماغ الأحمر ليس رمزا وطنيا أردنيا


هاني العزيزي
20-12-2008 09:39 PM

لكل دولة رموزها الوطنية التي تعتز بها ، والتي تشير إلى تاريخها وحضارتها ، وتشكل معلما أساسيا لوجودها ككيان سياسي على خارطة المنطقة والعالم . ويعتبر علم الدولة ، وشعار الدولة الذي يعلو كتبها الرسمية وتحمله أختامها الرسمية ، وكلمات نشيدها الوطني وموسيقاه رموزا وطنية يحترمها المواطن ويدافع عنها ، وعلى الآخرين احترام رموز الغير ، ومن ذلك يعتبر حرق علم دولة ما ، أو تمزيقه إهانة عظمى للدولة صاحبة العلم ، ويتبع الرموز سالفة الذكر رموزا وطنية أخرى كشعار القوات المسلحة وراياتها ، وأعتقد أن اعتبار البعض الشماغ الأحمر رمزا وطنيا أردنيا - وأن الشماغ الأسود رمزا وطنيا فلسطينيا - هو أمرا غير صحيح . وأرى في السطور التالية ما يبرر قناعتي بعدم اعتبار الشماغ الأحمر والشماغ الأسود رموزا وطنية .

1. تحدد الدساتير والقوانين والتشريعات الرموز الوطنية كالعلم وشعار الدولة ، ولا توجد أي إشارة للشماغ كرمز وطني معتمد يبين مواصفاته وأبعاده وألوانه وما نحو ذلك ( وكذلك الزهرة الوطنية والطير الوطني ) .

2. لا توجد عقوبة لمن يلقي شماغا أحمر أو أسود على قارعة الطريق ، ولا تفرض عقوبة ما من تتحزم تتحزم بشماغ ما وترقص به ( على سبيل المثال) .

3. لا تشترك الدول في شعاراتها الوطنية ، فكل دولة تنفرد في مواصفات علمها وشعارها الرسمي ، وإن تشابهت في مكوناتها من ألوان وأبعاد ورموز ، ومن ذلك أن عدد سكان السعودية 28.1 مليون نسمة ( تقدير منتصف العام الحالي ) والشماغ الأحمر غطاء الرأس المستخدم هناك ‘ ويبلغ عدد سكان الأردن 5.8 مليون نسمة ، وبذلك يبدو أن عدد سكان السعودية ، ونسبة الذكور الذين يستخدمون غطاء الرأس أضعاف ما يستخدمونه في الأردن ، ومع ذلك لا يعتبر رمزا وطنيا سعوديا . وينسحب الحال على الشماغ الأسود ، إذ يبلغ عدد سكان سوريا 19.9 مليون نسمة ، ولا يعتبر الشماغ الأسود رمزا سوريا رغم استخدامه هناك ، فكيف يعتبر رمزا فلسطينيا وعدد سكان الضفة والقطاع 4.2 مليون نسمة أي ما يقرب من ربع سكان سوريا ؟ . فالشماغ الأحمر ليس حكرا على الأردنيين أو السعوديين ، والشماغ الأسود ليس حكرا على الفلسطينيين أو السوريين .

4. يستخدم الشماغ من قِبل كبار السن عادة ، فكيف يكون الرمز الوطني لفئة من الشعب دون غيرها ، فالعلم للجميع وشعار الدولة للجميع .

5. تستخدم قلة من الأردنيين الشماغ طوال العام ، وتكاد تنحصر ببعض كبار السن ، ويقبل الشباب على إستخدامه أيام البرد فقط . فكيف تكون الرموز الوطنية فصلية الاستخدام ؟ الرمز الوطني قائم طوال العام وعلى الدوام .

6. لا يستخدم الشماغ في الأردن عادة دون عقال ، والسؤال : لماذا أكتسب الشماغ دون العقال هذه الأهمية المفترضة ، رغم أنه يعلو الشماغ فوق الرأس .

7. القوات المسلحة والشماغ : رغم استخدام القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي- للشماغ الأحمر كغطاء رسمي للرأس ردحا من الزمن ، واستخدامه حاليا في مناسبات ومواقف بعينها فقد استخدم الحرس الوطني والفرسان وكانا من التنظيمات العسكرية الأردنية شماغا أصفر اللون تقريبا إبان عقود خلت ، ولا ذكر له الآن ، لأن مصدر احترام الشماغ ومكانته ليس لونه أو نسيجه بل شعار الجيش العربي الذي يعلو عقاله . وإن كان للشماغ الأحمر مكانة خاصه لارتدائه من قبل العسكريين فلماذا لا توجد مكانة خاصة لـ " البوريه " أليست ترتدى من قبل العسكريين أيضا ؟ .

أرى أن نعلم الأبناء تاريخ ومواصفات العلم الأردني ، وشعار المملكة ( مكوناته وما يرمز إليه ) ، وكلمات السلام الملكي ومؤلف هذه الكلمات ، وملحن موسيقاه ، وأدب وأصول التعامل مع الرموز الوطنية كافة عوضا عن الاكتفاء بالتباهي بلون شماغ معين أحمر أو أسود أو غيره ، يتدلى من خصر " دبيك " أو جيد فتاة ، لا لشيء سوى مناكفة حامل شماغ من لون آخر .

haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :