facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قدْح وجَرْح و مدْح


هاني العزيزي
22-12-2008 09:12 PM

سألت نفسي اكثر من مرة : إلى أي مدى يمكن للتناقض أو التباين أن يصل في تعليقات وتعقيبات قراء عمون الكرام ؟ وقد تبين لي أن هذا المدى أبعد ما كنت أتوقع . وكان لي اكثر من تجربة شخصية بهذا الصدد ، إضافة لما أقرأه من مقالات وما يعقبها من تعقيبات الأخوة الكرام .

كتبت مؤخرا بضع سطور بعنوان " الشماغ الأحمر ليس رمزا وطنيا أردنيا " وتكلمت عن الشماغ الأحمر والأسود في ذات الكلمات بنفس الهدف ، دون المس لا من قريب أو من بعيد بالوطن أو المواطن ، وتراوحت التعليقات بين قدح وجرح ومدح ، ورغم بضع ردود أيدت ما كتبته بدرجات متفاوتة إلا أن البعض وللأسف تكلم عني وكأني خارج على الملة ، وقادم من الفضاء الخارجي ولست بمواطن أردني قضى زهرة شبابه في القوات المسلحة ، أهلته للعمل سنوات طوال في القوات المسلحة لدولة عربية شقيقة ، وأجزم أن البعض إكتفى بقراءة العنوان وإعتبره تنكرا للوطن ، وحملني ما لم أقوله تصريحا أو تلميحا ، بل وأثار نقاطا إعتبرها مآخذ على كلماتي رغم أني شرحتها بوضوح مسبقا . وختمت كلماتي بالدعوة لتعليم الأبناء ماهية رموزنا الوطنبة أشكالا ومعان ، والتعرف على تقاليدها ، وترك المناكفات.

تاريخنا عريق جدا ، ورموزنا الوطنية بما فيه الكفاية ، فهي معروفة وبالحفظ والصون ، وتاريخنا موغل في القدم ، وليس تاريخا قصيرا كتاريخ الولايات المتحدة الأمريكية التي تبحث عن كوخ مكتشف أمريكي ، أو راية حملها جندي يوما لتقيم حولها متحفا تاريخيا لتبني تاريخها القصير زمنيا . وعليه لسنا بحاجة للمناداة برموز وهي في حقيقتها ليست برموز .

كم أتمنى أن تكون التعليقات بموضوعية الحوار وليست بإنشائية العبارات ، وأن يكون النقد نقطة مقابل نقطة ، ونقض الرأي بالبرهان ، أليس الهدف هو الحوار ؟ ولا حوار دون موضوعية ، ويفترض أن تكون عمون ميدانا لكل محاور وليست لتوزيع صكوك الوطنية ، ووصم من لا نشاركه الرأي بالخيانة أو بالجهل على أقل تقدير .

يمكن لأي كان أن يمدح وأن يقدح ، لكن القدرة نكمن بحوار علمي هادئ متزن ، والوطنية علم وعمل ، والشعارات للتطبيق وليست للتصفيق .

haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :