facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كنترول باص


14-04-2007 03:00 AM

كنترول كما هو معروف لفظ إنجليزي يعني السيطرة والتحكم والضبط وما نحو ذلك ، ويتداول في كثير من البلاد العربية . ويُطلق في بعضها على الجهة المسؤولة عن نتائج امتحانات الجامعات ، كما أطلق على عملية تصوير أعمال فاضحة تقوم نسوة شهيرات مع رجال من أصحاب المراكز الحساسة لابتزازهم في دولة عربية اشتهر فيها فساد جهاز المخابرات ، وغير ذلك من استعمال وتداول للفظ . وينحصر نصيبنا في الأردن باعتقادي من استخدام كلمة كنترول في إطلاقه على " المُحصّل " لأجور ركوب حافلات نقل الركاب ، وعلى من يقوم بإرشاد رواد دور السينما إلى مقاعدهم فيها .أشاهد وأدرك وأسمع باعتباري " زبون " دائم أستقل الحافلات ما استطعت إلى ذلك سبيلا ، أن " كنترول الباص " عمل – لا أقول مهنة – لا يحتاج إلى أي مؤهل من خبرة أو مهارة . ويضرب فيه المثل في الأردن لأقل الأعمال درجة ومكانة . ويعتبر مشهد شاب في مقتبل العمر ، بكامل الصحة والعافية ، مشهدا تقليديا للكنترول ، لم يستحم منذ أيام ، طويل الأظافر ، يتناول المرطبات أو المشروبات الساخنة ، ويدخن باستمرار ، ويتبادل اللفائف مع سائق الحافلة ، وينظر إليه ليرى فيه نفسه بعد اجتياز فحص قيادة الحافلة ، إذ يكاد يكون إنتقال الكنترول من دور المحصل إلى سائق أسمى ما يسعى إليه.

ينحصر دور الكنترول في مناداة القريب والبعيد من الركاب المحتملين والمتوقع ركوبهم الحافلة ، وحشر الركاب داخلها ، والقيام بدور " الناخي " لروح العروبة في نفوس الركاب للتخلي عن مقاعدهم للصبايا الذين ضاقت بهم مقاعد الحافلة المكتظة ، ليقوم بعد ذلك بجمع الأجرة المقررة ، حيث يتجاهل إعادة ما تبقى لبعض الركاب من بقية ما دفعوه له . ومن مهامه سؤال الركاب عن مواقف نزولهم القادمة من الحافلة ، وتنبيه السائق إلى نقطة التوقف القادمة حتى يعد للأمر ما يحتاجه من التحول إلى يمين المسرب بمسافة مناسبة . ولا بأس من الطلب من الركاب الواقفين الانحناء أو إسدال ستائر الحافلة حتى لا ينتبه رجال السير لمخالفة الحمولة الزائدة . ويمارس بعض " الكنترولية " خفة الدم واستعراض لظرفهم المزعوم مع الصبايا ، والبقاء ملاصقا لباب الحافلة عند نزول الركاب والراكبات ، وكأن في المكان متسع لأجساد الجميع !! .

يمكن الاستغناء كلية عن عمل الكنترول فراتبه ضئيل جدا مقارنة لما يمكن لشاب مكتمل الصحة والعافية أن يتقاضاه حتى بدون خبرة ومن ذلك " رفع الباطون " في ورش البناء على سبيل المثال ، والراتب الفعلي للكنترول أقل من أن يسمح له بالتدخين حتى لو وضع لفائف أرخص الأصناف في علب أصناف مشهورة ، أو بدفع كلفة مكالمات الهاتف الخليوي الذي يحمله إن كان لا يزال رقمه قيد الخدمة .

شباب الوطن : اعملوا عملا نافعا ، وابحثوا عن عمل منتج مفيد ، وأتقنوا مهنة نافعة ، عمل الكنترول هو آخر الأعمال التي يمكن أن يعمل بها شاب مكتمل الصحة والعافية ، مئات الألوف من العمالة الوافدة تتقاضى الملايين من الدنانير ، هي حق لكم قبل أن تصبح حقا لهم ، لتكن الأولوية لكم .

كلمة أخيرة : قرأت منذ أيام إلغاء الجهات الرسمية لعمل الكنترولية في الحافلات ... تحية لمتخذ القرار ولمن سينفذه .
haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :