facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مؤامرة .. وصمت .. وماذا بعد!!!


هديل الحليسي
27-12-2008 04:12 PM

ساعة خروج الاطفال من مدارسهم متوجهين الى بيوتهم الامنة (نسبيا) كانت الغارة التي هي البداية فقط بحسب تصريحات العدو، اول الغيث قطر واول المجزرة 155 شهيدا في اول ساعات من الهجوم الجديد المكثف على قطاع غزة.
هجوم يذكرنا ببداية الهجوم على جنوب لبنان في تموز 2006. اذا لنستعد لمشاهد بشعة كالتي راتها قلوبنا وبكت منها عيوننا ودهشت لها عقولنا آنذاك من الاطفال والنساء والشيوخ والشباب العزل اللبنانيين ولكن اليوم من ابناء الشعب الفلسطيني.

ستمر هذه الغارة، وان كانت "مصر الشقيقة" قد فتحت معبر رفح ودفعت بالعشرات من سيارات الاسعاف لنقل المصابين جراء الغارات التي بدأت منذ ساعات!!!!
فصول المؤامرة بدأت في ارض الكنانة، و"تسيبي ليفني" صدحت بصوتها القبيح بالتهديد والوعيد وبانها سوف تمحو حماس من المعادلة الفلسطينية- الاسرائيلية وذلك بموقف سياسي غريب من "مصر" اكبر الدول العربية وهي تستقبل ليفني التي تسعى الى الفوز برئاسة الوزراء الاسرائيلية وذلك من خلال الحصول على شهادة شرف فخرية كتبت بالدم الفلسطيني بقراراها اعدام حماس، فحسب صحيفة ايديعوت احرنوت، كانت ليفني قد ابلغت بعض الدول العربية بالعدوان العسكري الحالي على غزة!!!! وفي الامس فقط تلقى القادة في حركة حماس تطمينات من الجانب المصري وتأكيدات بان العدو لن بقوم باي اجراء سريع ضدهم،،واليوم............استفاق العالم العربي على صدمة جديدة.

30 موقعا امنيا تم تدميرها تدميرا شبه كامل في القطاع المكتظ بالمباني والسكان ليحصد ارواح الاطفال والنساء دون ادنى اعتراض من الموقف العربي والعالمي وخاصة ان العالم الان في اجازة اعياد الميلاد والسنة الجديدة (السعيدة) التي سيستقبلها الفلسطينيون بالمئات من بيوت العزاء داخل غزة وخارجها في الاردن ومصر ودول عربية كثيرة، فلا مجلس امن يجتمع الان ولا اعتراض دولي طبعا ولا رادع للصهاينة من حصد المزيد والمزيد من ارواح المدنيين، بلا اعتراض من عباس ودحلان والقادة العرب بل بقبل وحب واحضان عربية لليفني ووفد مصاصي الدماء.

غزة هاشم والغزيين يجوعون ويمرضون فيموتون....هم لا يملكون سوى موت ومرض وموت وجوع وموت وموت وموت...فلم نلومهم حين يطلقون الصورايخ؟! لم نلومهم حين يحاولون الحفاظ على نفس ثقافة مقاومة احتلال الارض وقتل الانسان التي لم تعد تقريبا قائمة الا في غزة. تريد ليفني والادارة الصهيونية القضاء على المقاومة نهائيا وبالتالي القضاء على حماس، فحماس والمقاومة وجهان لعملة واحدة. والسؤال هو لم يم يقل احد لليفني بان شعب فلسطين مقدس وان فلسطين مقدسة....

اثبتوا اهلنا في غزة ....فلا كلمات عندي،،،عجزت كلها عن تصوير الالم للمجزرة الجماعية بحق مليون ونصف مليون انسان فيك....انه يوم المحرقة التي سوقت لها الشمطاء ليفني في ارض الكنانة ... وهي تقف على تراب مصر...لتتبعها وصايا ضبط النفس لاسرائيل من قبل احمد ابو "الغيظ" ضد المعتدين المحتلين من الفلسطينيين.....

صدقا تخونني الكلمات وتتكلم الدموع، استحلفك ايها الحاج عباس، استحلفك بالله وبحجتك المباركة ان تتذكر انك فلسطيني وفلسطيني وفلسطيني وتخرج من دوامة العدو وتحقن الدم الفلسطيني....صدقا لا كلمات تعبر عما في داخلي.....

.............حسبي الله ونعم الوكيل




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :