facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إلى جنة الخلد .. أيها الفارس الأشم


د. عبدالله الزعبي
23-09-2017 10:41 PM

تمتلئ الصحف أخباراً، تفيض المحطات عناوين وأنباءً، وتطفح مواقع التواصل بالخواطر والأشعار والتحليل وفيض من المستجدات، تصدم مسامعك الأحداث والأحزان، وتغرق وجدانك ويلات وكوارث العالم تترى وفرادى. بثاً واحداً دون غيره اخترق نياط قلبي ولامس اعماق فؤادي واستقر في كل خلية حية من كياني. إنه ذاك النعي، لذاك الفارس الأشم الذي ينعي نفسه، كأنما امتلك زمام البطولة وتقلد ناصية الشجاعة والإقدام، لم يخش المنية فالتقاها واقفاً مهاباً، يعانق مصيره مثلما موت الملوك في القرآن.

أمعنت النظر في سمرته العروبية، إذ لم التق به قط، فصورته توحي بخيلاء فارس ترجل عن الدنيا تيهاً وعفةً وزهداً، عيناه فيهما نية وبصيرة كأنما تهتفان "أنا الذي سمتني أمي حسين"، فما اجملها عندما تقترن بصلب رجل من "بني حسن"، حُسنٌ على ألحُسن على حُسين، تثمر زهرة تفيح صدقاً منجياً، آه ثم آه أيها الفارس الأجل، لتوك ترجلت مودعاً، مثلما نسر هوى كالنجم متخفياً في ريشه البراق، تنطق الدموع حشرجةَ، تودع الصحب والركب والبندقية، تلقي التحية لكابك العنابي، تخرج آخر الكلمات شهادةً وتوحيداً، تصعد الروح إلى السماء هاتفةً: "فزت ورب الكعبة"، فزت ونجوت.

الهمني فيك نعيك لنفسك، قلدت به صدرك وسامأً يزين خلقا نقيا خالصا، بادر منيته بقلبه ويده، نعياً كأنك به تنعى الخوف والجبن فينا، وتنعي الدنيا وما فيها سوى شرف الجندية، فذاك شرف لأطهار خُلص، سوى شرف حمل القلم والبندقية، دفاعاً عن أمة ووطن تخشى عليهما في غيابك مثلما في حياتك، فصدقاً عز الرجال في جراءتك وإقدامك، في صدقك ومحتداك. فاهنأ بموتك يا فتى الهيجاء، وابعث لي رسالة إن تكرمت تبلغني: إن كان الموت جميلاً بأرضنا مثل الحياة.

الفاتحة على روح العميد المتقاعد حسين عقلة العموش.




  • 1 عارف سليم الزبن 24-09-2017 | 12:03 AM

    تسلم على الكلمات التي تعكس معدنك ٬ لو عرفت المرحوم عن قرب لكتبت عنة الكثير ـ عن رفقاء السلاح

  • 2 العميد المتقاعد عيسى ابودية المعاني 24-09-2017 | 12:43 AM

    والله ان مقالتك ادمت القلب كما ادمتها وصية المرحوم ونعيه لنفسه .. بارك الله فيك اخي د عبدالله الزعبي .

  • 3 وليد الرشدان 24-09-2017 | 01:40 AM

    هكذا هم الفرسان ..الذين خدمو الوطن واحبوه ..على مثله نترحم وندعو له بالرحمه والمغفره ..وإلى جنات الخلد ايها الشهم ..والعزاء لنا جميعا بك سيدي

  • 4 صبحي خضر اشقيرات 24-09-2017 | 03:24 PM

    لقد قرأت وصية المرحوم المؤثره وكانت رساله الى كل صاحب ضمير حي للمحافظه على البلد وحمايته بكل ما نملك وأسأل الله ان يتغمده في واسع رحمته وان يدخله الجنة وان يكون في عون اهله ومحبيه انه نعم المولى ونعم النصير

  • 5 الدكتور عادل محمد الحراحشة 24-09-2017 | 05:02 PM

    رحم الله فارس القوات الخاصة القائد الفذ الذي افنى حياتة جنديا شريفا ولم يبحث عن المناصب والثروات كما يفعل الفاسدون الكثر الذين لن نذكرهم حين موتهم ولن يسجل التاريخ اسمائهم في سجل الخالدين.

  • 6 رفبق سلاح 24-09-2017 | 09:01 PM

    رحمك الله ابو مؤيد مثلك يفتقدوعلى مثلك تبكي البواكي نسأل الله ان يغمدك بواسع رحمته وان يجمعنى بك في الفردوس الاعلى

  • 7 المحامي الدكتور بسا القلاب 24-09-2017 | 11:15 PM

    و
    "بسم الله الرحمن الرحيم"
    مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا
    ) صدق الله العظيم
    احر التعازي والمواساة سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اَله وذويه الصبر وحسن العزاء

  • 8 مهندس خالد المومني الامارات 25-09-2017 | 03:40 PM

    هولا هم رجال الاردن الشرفاء ارواحهم بالسماء ومتعلقون بحب الاردن رحمك الله يا ابن العشيره

    المهندس خالد المومني الفجيره الامارات

  • 9 حمزه مشاقبة 26-09-2017 | 10:55 AM

    سلمت يمينك د.عبدالله كلام مؤثر

  • 10 فريال 27-09-2017 | 09:10 AM

    رحمة الله تتغمدك في واسع جنانه

  • 11 الدكتور أحمد الرفوع - جامعة الطفيلة 28-09-2017 | 12:21 PM

    رحمه الله وجعل مثواه الجنة وشكرا على كلماتك الرقيقة دكتور عبدالله

  • 12 عوض سهاونه 30-09-2017 | 03:14 PM

    رحمك الله واسكنك فسيح جنانه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :