facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ما يضحكنا وما يضحكهم


هاني العزيزي
17-02-2009 10:37 PM


منذ نحو 4 عقود التقيت وأصدقاء لي بشابين إنجليزيين بمدينة أسوان المصرية ، ودعوناهما لزيارتنا في مسكننا بمدينة الإسكندرية حيث كنا ندرس في جامعتها ، وقدمنا لهم عنوان ورقم هاتف المسكن ، ومرت الأيام ولم يتصلا بنا ، وإلتقينا بهما في الاسكندرية صدفة ، ورداً على سؤالنا عن سبب عدم زيارتنا أو الاتصال بنا ، أجابا بكل صراحة انهما لم يصدقا صحة عنواننا أو رقم هاتفنا . أصرينا على اصطحابهما معنا ،وتأكدا من صحة العنوان ورقم الهاتف أيضا ، واعتذرا عن سوء ظنهما بنا .

سهرنا جيعا حتى الفجر نتجاذب أطراف الحديث . وسأل أحد أصدقائي ضيفينا لماذا يوصف الإنجليز بالبرود ؟ ولا يضحكون كباقي الشعوب ؟ وطال الأخذ والرد ، واقترحت على الجميع أن يلقي أحد العرب نكتة لا يعرفها أحد غيره ، وأن يلقي ضيف إنجليزي نكتة لا يعرفها زميله ، وبعدها نقارن كيفية ومدى تقبل النكات من الطرفين العربي والانجليزي .

ألقى صديق مصري نكتة لم أعد أذكرها ، لكنها لاقت صدى واسعا في نفوسنا ، وضحكنا كثيرا ، وبعدها ترجمنا النكتة للإنجليزيين ، ولم يضحكا بل إكتفيا بالابتسام ( ربما من قبيل المجاملة ) وجاء دور الإنجليز ، وألقى أحدهما نكتة كادت تزهق روح صديقة لشدة وكثرة ضحكه !! . كانت النكتة الإنجليزية : دخل رجل إلى بار وطلب من الساقي قدحين من الخمر ، فشرب أحد القدحين وسكب الآخر في جيب معطفه ، وعاد بعد قليل وكرر طلبه وشرب أحد القدحين وسكب الآخر في جيب معطفه ، وعاد بعد قليل وكرر الطلب والفعل ، لاحظ الساقي أن الرجل أصبح ثملا ، ورفض تقديم المزيد من أقداح الخمر عندما عاد لطلبها من جديد ، عندها خرج من جيب معطف الرجل فأر قائلا : أعطني قدحين من الخمر أيها الساقي !! ضحكنا نحن العرب قليلا من قبيل المجاملة وإن كنت أرى أن لا بأس بالنكتة .

أدركت منذ ذلك اليوم وتأكدت أن لكل شعب ما يضحكه ، وأن ما يضحك شعبا ما لا يعني بالضرورة ضحك الشعوب الأخرى ، وأن الشرق شرق والغرب غرب ولن يلتقيا .

haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :