facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كوارث وخسائر


هاني العزيزي
27-02-2009 08:15 PM

" أدت غزارة الأمطار إلى ارتفاع مستوى مياه الأنهار في دولة س مما أدى إلى وفاة نحو 4000 مواطن نتيجة الفيضانات ، وإغراق المزارع ، وتدمير عشرات القرى " كما " لقي 35 من عمال المناجم مصرعهم في انفجار منجم فحم حجري في دولة ص " وقد " هبت رياح عاصفة تجاوزت سرعتها 185 كم / ساعة في دولة ع ، ونتج عنها إصابة شخص بجراح " في حين " لقي 324 شخصا في عداد المفقودين نتيجة غرق قارب كانوا يستقلونه في أحد أنهار دولة ك " .
كان ما سبق غيض من فيض أنباء كثيرا ما تحملها الأنباء المقروءة والمسموعة والمرئية يوميا ، وهي وإن كانت تشترك بكونها كوارث حلت ببني الإنسان وممتلكاته ، إلا أنها تختلف في نتائجها . .ويتساءل الكثير من الناس لماذا يغرق قارب في دولة آسيوية فيموت 200 إنسان ، وإن غرق قارب في دولة غربية قد يموت أحد الركاب فقط ؟ وتهب عاصفة تودي بحياة المئات وتشرد الألوف في دولة أفريقية ، في حين تهب عاصفة مماثلة في دولة غربية فيفقد أحدهم ليعثر عليه لاحقا ! .

الجواب بسيط عند تعليل فداحة خسائر بعض الدول في البشر والممتلكات ، وقلة أو ندرة خسائر البعض الآخر ، إذ أن بعض المناطق في العالم أكثر عرضة للكوارث الطبيعية من غيرها لأسباب لا دخل لها فيها كغزارة الأمطار ووقوع الزلازل ، كما أن لبعض الدول معايير لا تحيد عنها في أعمال الإنشاءات والإعمار ، ومثلها في إجراءات السلامة والحماية ، مما يحد من خطورة الأحداث ومن ثم تقليل خسائرها إن وقعت . كما أن للمواطن دوره في حماية نفسه وغيره فلا يجوز لقارب حمولته 50 راكبا أن يحمل على متنه 100 راكب أو أكثر.

للمواطن دوره ، وللحكومة دورها ، ولفقر الدولة أو غناها دوره في حماية المواطن وممتلكاته ، وفي تعاون الجميع فرصة لمنع وقوع الخسائر أو الحد منها بإذن الله .

haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :