facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ضريبة المبيعات .. وقوت الفقراء !!


د.احمد القطامين
11-03-2009 04:02 AM

اعتبارا من 1-1-2009 اخضعت الحكومة (دون اعلان) مطاعم الفول والحمص والفلافل والشاورما وغيرها لضريبة المبيعات.. وكالعادة استغل اصحاب هذه المطاعم الفرصة لرفع السعر بما يزيد كثيرا عن الزيادة التي تتطلبها الضريبة. وكانت النتيجة ان الوجبة الشعبية معقولة السعر (وجبة الفقراء المناسبة) اصبحت وجبة تتناسب مع مداخيل ما تبقى من الطبقة الوسطى في مجتمعنا، اما الفقراء الذين عاشوا لفترة طويلة على هذه الوجبات المتناسبة مع مداخيلهم والتي تزودهم بقيمة غذائية مناسبة .. اصبحوا ليس لهم الا الله.

روى لي احد الاصدقاء انه ذهب يرافقه احد اطفاله الى احد مطاعم " الحمص " المعروفة في شارع وصفي التل وطلبا صحن حمص واحد مع كأسي شاي.. وكانت الفاتورة دينارين و80 قرشا، وعندما اعترض الاب على قيمة الفاتورة المرتفعة كانت الاجابة: ان الحكومة رفعت الاسعار بسبب فرضها ضريبة على هذه الوجبات.. وكانت بالنسبة لهذا الاب مفاجأة فهو لم يسمع بفرض تلك الضريبة.. لكنه مع ذلك دفع الفاتورة وغادر المطعم، لأنه كما قال لا يملك ان يفعل اي شيئ..

ان هذه العملية لا تقتصر على وجبات الحمص والفول انما طالت ايضا وجبات اخرى سريعة كالشاورما. فعلى سيبل المثال، كانت مطاعم الشاورما تبيع ساندوشة الشاورما ب 35 قرشا قبل عام ونصف ثم قامت برفع السعر مع الزيادة الاولى للمشتقات النفطية ليصبح نصف دينار ومع الزيادة الثانية والثالثة ليصبح 75 قرشا. وعندما قامت الحكومة بتخفيض اسعار المشتقات النفطية عدة مرات.. استمرت مطعام الشاورما ببيع منتجاتها عند نفس السعر.. والان قامت بزيادة تلك الاسعار لتأخذ بعين الاعتبار قيمة ضريبة المبيعات.

هذا المشهد يتطلب طرح سؤالين اولهما السؤال الجوهري الذي يقول: هل كان من الضروري فرض ضريبة على طعام الفقراء ؟ خاصة ان هذه الزيادة على السعر مع الزيادة التي يفرضها اصحاب المطاعم الجشعين كعادتهم ستؤدي الى تغييرات - منتجة لمزيد من الفقر والعوز - في هيكلية الاسعار لا تملك الحكومة آلية مناسبة تعيدها التي اتزانها اذا شاءت ان تفعل ذلك؟

اما السؤال الثاني فيتعلق باعلان الحكومة في اكثر من مناسبة انها كجزء من عملها اليومي تسعى الى ترجمة تعليمات جلالة الملك بالتخفيف عن الفقراء ومحاربة الفقر بكل الطرق الممكنة الى واقع ملموس.. وهنا يصبح السؤال اكثر دقة وهو: هل فرض الضريبة بهذه الطريقة على هذه الوجبات البسيطة يحقق تلك الغاية..
واضح للاسف، ان الجواب.. كلا!!

وبانتظار اجراءات ملموسة من الحكومة لمنع تفاقم اسعار هذه المنتجات نتمنى من اصحاب المطاعم ان يتقوا الله..!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :