facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فلتر تنقية .. "مكربج" !!


د.احمد القطامين
16-03-2009 10:33 PM

منذ ان وعيت على هذه الدنيا.. وانا اسمع وبشكل دائم ان تحركات سياسية عربية تتواصل لتنقية الاجواء العربية. منذ ستينات القرن الماضي والعرب يحاولون تنقية الاجواء العربية ويسعون للم الشمل والارتقاء بمستوى التضامن العربي .. والمحافظة على المصالح المشتركة..والاقتداء بما يتطلبه الايمان..

وسعيا للمحافظة على اواصر الدين والتاريخ والتراث المشترك.. واستجابة لقوله تعالى: ولا تفرقوا (صدق الله العظيم)، ..

وها نحن بعد نصف قرن من بداية الحديث عن تنقية الاجواء العربية .. لا زلنا نصعد من تحركاتنا الرسمية للم الشمل وتنقية الاجواء. يا لها من اجواء عجيبة.. نصف قرن من الاحداث الجسام والهزائم المتتالية وملايين القتلى والجرحى على امتداد الساحة العربية كلها، وعشرات الملايين من الناس الذين يعيشون تحت خط الفقر.. و70 مليون عربي يعانون الامية والجهل المطبق، والفقر، والحاجة ، والتخلف ولا زالت اجواؤنا العربية عصية عن التنقية !! انها اجواء ترفض بطبيعتها ان تصبع نقية.. اجواء تعشق التلوث ولا تعيش الا في اجواءه.. تماما كما السمكة لا تعيش الا في الماء.

اوروبا اصبحت اوروبا واحدة رغم صعوبة عناصر الوحدة الجامعة لها.. ففي اوروبا كل دولة ضمن الاتحاد لها لغتها المختلفة تماما عن الاخريات.. ولها انظمة تعليمية وتقافية مختلفة، تربطهم ببعضهم فقط المصالح المشتركة، ومع ذلك ها هم في اتحاد متين، يوفر لأجيالهم الحالية العزة والمنعة، ويضمن لاجيالهم القادمة عوامل التقدم والرفاه.

اما نحن، فاللغة واحدة من المحيط الى الخليج، والتاريخ كبعد جدلي ضام لكل المكونات واحد، والعادات والتقاليد بعناصرها الجيدة وغير الجيدة واحدة، والمصالح المشتركة في اعلى قمة توحدها، والدين كجزء من الهوية القومية دين واحد.. وكل العرب يتشابهون حتى بالشكل، اي شكلهم واحد.. ومع ذلك ينتظمون في حلقة مفرغة تدور وتدور بحثا عن تنقية اجواء الخلافات فيما بينهم، وليس خلافات مع اطراف اخرى تناصبهم العداء.

اليس كل ذلك يعد مشكلة خطيرة لا معنى لوجود ها ولا مبرر له ؟ ما الذي يمنع ان تكون الامة موحدة ؟ ما دامت مصالحها الاستراتيجية الاساسية تحتم تلك الوحدة..

ام ان فلتر التنقية الذي استخدم لتنقية الاجواء العربية منذ اكثر من خمسين سنة ولا زال في الخدمة.. كان ولا زال فلترا لا يعمل من اصله !!.......

د. احمد القطامين




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :