facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





Your Baby is Tired, Sir


عامر المصري
25-03-2018 01:55 PM

العقبة الاقتصادية الخاصة منذ تأسيسها قبل سبعة عشر عاما وبعد ان هدمت فيها اكثر من الف غرفة فندقية خمس نجوم ولم ينجز بديل عنها حتى لحظة كتابة هذه الرسالة ( عاملة يمكن للزبون ان يستخدمها وليس تحت الانشاء ) واستملكت فيها اراضي لغايات المنفعة العامة ومن المفترض ان يتم الغاء ثمانية ارصفة مينائية وهدم صوامع حبوب سعتها التخزينية 150 الف طن والغاء ميناء العقبة الرئيسي بالإضافة الى هدم عشرات البنايات السكنية في منطقة الشميساني والسكنية الاولى التي كان يقطنها موظفي الميناء وبعض الفلل لمدراء المؤسسات الحكومية في العقبة والتي أضحت صحراء منذ اكثر من ست سنوات ، مرت العقبة بمراحل متفاوتة و اتمامات وإدارات متضاربة و تحققت فيها انجازات عظيمة وتفاوتات كبيرة ، فالإنجازات العظيمة والكبيرة والواضحة للعيان الامتنان والاحسان فيها يعود لجلالة الملك صاحب المثابرة والمتابعة والرؤيا الثاقبة وحتى لا نظلم وطنا ونبعد عن جلد ذاتنا ولا ننكر الانجاز العظيم في العقبة الذي أصبح شاهقا باسقا فهذه مقدمتي لمسيرة عامين من الهدوء وضعف الانجاز .

بالعودة الى العنوان فهذا التراجع كان بعد ان رحل دولة د.هاني الملقي من العقبة الى الدوار الرابع بعد انجازات حقيقية بعيدة عن الأعلام المأجور المكلف فقد فك دولته عقد العقبة وأزماتها المزمنة قبل ان يغادرها وقبل تعيين إدارة جديدة للسلطة المعنية بتنظيم الاستثمار وتطوير الاقتصاد فيها وزيادة المزايا والحوافز وجلب الاستثمارات والحفاظ على الناجح منها ودعم المتعثر فيها وتوفير فرص حقيقية للعمل وتطوير حياة المجتمع المحلي بكل مكوناته .
بكل أسف وحسرة أقولها بعد ان أصبح الانجاز إعلان مدفوع في جريدة والاستثمار خطط تنفيعية والتدريب لسوق العمل لغايات التدريب فقط ولصرف مخصصات في الميزانية ولن أخوض كثيرا بل سأكتب عن تواضع عن هذه الفترة الزمنية بما يلي ..

• في موضوع الموانئ القصة الاكبر فما زالت السلطة مستمرة في الحديث عن انجاز 32 رصيف جديد ومنذ أكثر من عامين تصر السلطة وشركة التوريط على انها جديدة وحديثة وتنكرت لما هو مبني قديما وتم صيانته ، فالجاهل منا كأبناء للعقبة يعلم بان طول أي رصيف معتمد دوليا لا يجب ان يقل عن 250 متر طولي وبغاطس لا يقل عن 11 مترا وبيانات السلطة وشركة التوريط الاعلامية ما زالت محفوظة في جوجل حول هذا الموضوع ولا اعلم لماذا لا تحترم السلطة عقول الناس خاصة الذين يعرفون كل ( هرفة ) داخل خليج العقبة فان كانت السلطة تبالغ في الأرقام لغايات إعلام للخارج فهذا حقها ويجب ان نشارك معها المبالغة أما إن كانت السلطة تضلل الحكومة والوزراء والشعب لتغطية فشل او تخلف او تأخير فهذا عيب وستحاسب عليه يوما ، صحيح ان العقبة انطلاقه للدوار الرابع وللمواقع القيادية الكبرى في مركز القرار في عمان لمن أنجز فهي أيضا محرقه لكل من يقصر بحيث يخرج منها ليختفي في منزله للأبد او يصبح معارضا مكشوفا للجميع .

• قيمة الاستثمارات البالغة عشرين مليار دينار التي اعلنت قبل سنوات وتحديدا في عام 2015 وهو الحد الاقصى لتسليم ميناء العقبة القديم بكل مساحاته نظيفا من أي انشاءات لشركة ( ايجل هليز ) لإقامة مشروع مرسى زايد الذي اظهرت السلطة ان قيمته 11 مليار دينار للأسف هذا المشروع حتى عام 2018 لم يرى النور ولم يتسلم المستثمر ارضه التي اشتراها مع خدمات البنية التحتية كاملة سواء مياه و / او كهرباء والتي تقدر تكلفتها ب 300 مليون دينار ، لم يسمح لصاحبها بدخولها حتى اللحظة لا نها ما انفكت الميناء الرئيسي للأردن وصوامع الحبوب مازالت مستخدمة حتى اللحظة فلو اعتبرنا ان مشروع مرسى زايد معطل فان قيمة الاستثمارات الحقيقية اليوم هي فقط 9 مليار دينار ولا نعلم ان كانت شركة ايجل هيلز طوبت ارض الميناء وما حولها والمتأخر تسليمها من قبل السلطة وشركة التطوير ام لا ولا نعلم ايضا ان كان هناك شرط جزاء او عقوبة على الحكومة الاردنية نتيجة تأخير تسليم الارض للمستثمر سنوات طويلة ام لا ولا نعلم ان كان المستثمر سيقيم مشروع مرسى زايد الاضخم في المنطقة ام لا بسبب تخلف الحكومة لالتزامات عقدها وبدأت اشاعات من شركة التوريط تقول ان ( ايجل هيلز ) لا تريد استلام الارض ولم تعد مستعدة لإقامة المشروع الاعظم في المنطقة لأسباب عدة هم فقط من يعرفها وهم السبب فيها وبذات تروج من خلال اوهامها الى مشروع بديل يسمى المطل والذي نعرفه ونسمع عنه قبل انشاء المنطقة الخاصة والمعروف بجبل ابريوش .
• الشراكة مع القطاع الخاص في منطقة العقبة ، مفهوم الشراكة مع القطاع الخاص عند هذه السلطة لا يتجاوز بيع قطعة ارض تملكها او مشروع او حصة من هذه الارض او رخصة مشروع مقابل نسبة بالأرباح للسلطة او حصة في المشروع وتنسى هذه السلطة شركائها الحقيقين القدماء سواء كانوا مشاريع كبرى او متوسطة او صغيرة حيث تقوم السلطة بتعديل قانونها ونظامها وتعليماتها وقراراتها بشكل فردي دون ان تلتفت الى الاضرار التي ستلحق بالقطاع الخاص في العقبة وتحاول السلطة من خلال اذرعها ان تبين للراي العام انها تحظى بتأييد من كافة القطاعات الاقتصادية في العقبة والحقيقة المؤلمة ان عدد كبير من الاستثمارات او المشاريع الصغيرة والمتوسطة قد أغلقت وما تبقى منها يعاني بسبب الشراكة الوهمية التي لا تظهر الا في اعلام السلطة المشوه للحقيقة .
• تنظيم دور الشاحنات فبعد ان الغيت الشركة الموحدة لتنظيم النقل البري تم احالة عملية تنظيم دور الشاحنات الى عطاء واحيل على شركة حصيفة متنفذه لها من اسمها نصيب ، موجودات هذه الشركة وراس مالها عبارة عن برنامج كمبيوتر وعدة اجهزة كمبيوتر وعدد بسيط من الموظفين برواتب ضعيفة جدا مقارنة برواتب موظفين وعمال القطاع الخاص في العقبة بل ان الرواتب هي بمعدل الحد الادنى للأجور مرابح هذه الشركة سنويا ما بين 7 الى10 مليون دينار ولا نعلم عن الهام ونباغة وعبقرية شركة التطوير وسلطة العقبة والتي يمكن لأي قسم من اقسامها ان يتسلم هذه المهمة والغاء العقد الذي يجدد لنفس الشركة منذ احالته في المرة الاولى قبل اكثر من سبع سنوات فلماذا تستغني سلطة العقبة عن واجبها وعن مورد مالي سنوي كبير يذهب لجهة لا احد يعرف تنفذها .
• صوامع حبوب العقبة والانجازات فيها والاستلام والتسليم للشركة العامة الاردنية للصوامع والتموين التي قدرت املاكها في الصوامع القديمة بمبلغ 12 مليون علما بان سعة الصوامع فيها 150 الف طن حيث تقوم شركة تطوير العقبة بالاستلام من المقاول والتسليم لشركة الصوامع بطريقة وكأنها تستلم من نفسها وتسلم نفسها ولدى شركة الصوامع تحفظات كثيرة منذ تقدير مبلغ الصوامع القديمة حتى دفع قيمة الصوامع الجديدة وبعكس ما يتم في الدولة الاردنية في عمليات استلام وتسليم المشاريع الكبرى وما نخشاه ان يتم تسليم الميناء الجديد لشركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ بنفس الطريقة وكأنها تستلم وتسلم لنفسها رغم وجود مشاكل جوهرية خاصة بعد ان سمحت شركة تطوير العقبة للمستثمر ان يصل الى الحد الاعلى للغرامات وهنا كانت الكارثة .
• غالبا ما يفاجأ المجتمع المحلي بافتاءات ومشاريع السلطة وتصر ادارة السلطة على ان المجتمع المحلي مجرد مكون بلا أي أهمية والنتيجة ان بتفاعل المجتمع المحلي بشكل سلبي مع مشاريع السلطة خاصة التي تخصه لتغيبيه منذ لحظة التخطيط والدراسات حتى مرحلة التنفيذ وانجاز المشاريع التي تخصص أصلا له ، حتى مجلس المحافظة الذي افرزته انتخابات اللامركزية التي يبني عليها الوطن كله امالا كبيرة فان هذه السلطة تتعامل معه على انه شكلي بل وتحاول السلطة تغييب مجلس المحافظة بشكل تام ..
• أما في موضوع السياحة وتطويرها وترويج العقبة مقصدا سياحيا لكل العالم فقد أخفقت هذه الإدارة في الكثير من الانجازات الحقيقية بداية من المطار الذي أغلقت فيه بعض المشاريع وتعثرت فيه مشاريع أخرى وافتتحت خطوط طيران من العقبة لبيروت ومن العقبة للقاهرة وقريبا من العقبة لتركيا ومن العقبة للندن أما الخطوط التي استهلت مؤخرا لبيروت وللقاهرة فهي اضعف من ان نتحدث عنها فالكثير من المواطنين وقع في مقالب الطيران الناقل على هذه الخطوط ومهما كانت الأسباب السلطة هي المسئول الأول عن أي فشل او إلغاء لهذه الخطوط لأنها كالعادة تقرر وتفتتح بسرية تامة وتبدأ بالدعاية لمثل هذه الانجازات بعد ان تجد أنها ستفشل وليس قبل التدشين وقد دفعت السلطة مبالغ طائلة لدعم تدشين هذه الخطوط ، عدى عن ألغاء سلطة العقبة كل مشاركاتها الخارجية للترويج للعقبة والمشاركة بالمؤتمرات والفعاليات الدولية السياحية والتجارية لترويج العقبة بشكل مناسب واعتمدت على بعض صغار الموظفين للمشاركات بشكل مقنن وغير مقبول واكتفت بترويج العقبة داخل حدود الوطن من خلال تصاريح إعلانية محلية اغلبها بشكل تقارير واخبار صحفية مدفوع ثمنها بتكلفة اكبر من الاعلانات ، المسئول في السلطة فقد توازنه ولا يعلم ان الناس في الأردن يعرفون عن العقبة أكثر مما يعرفه بعض المسئولين في سلطتها من خلال المستثمرين واصحاب الاعمال عدى عن محاولة السلطة من خلال شركة التطوير شراء الاجنحة الملكية بالمشاركة مع القطاع الخاص دون دراسات حقيقة بعد فشل هذا الخط عشرات السنين وتلقيه عشرات الملايين دعما سنويا من مؤسسات حكومية في العقبة .
• لم تقدم السلطة أي إضافة او منتج إضافي للسياحة بعد اخر انجاز للدكتور هاني الملقي مشروع ميدان الشريف حسين الجميل الذي انجز بوقت قياسي ومبلغ بسيط بينما ما زالت هذه الإدارة تتخبط في مشروع السينما العبقري او ما يسمونه المجمع الترفيهي الذي هدم وبني وصرفت عليه الملايين وفي النهاية مازال الافشل وتبعه دوار هيا شريك الفشل .
• ملاعب العقبة فبعد 17 عام من إنشاء سلطة العقبة الخاصة أنشئت شركة التطوير ملعب العقبة الدولي بتكلفة عالية جدا على انه ملعب دولي يحتوي على 4500 مقعد للجمهور و350 موقف سيارة وبعد صعود نادي شباب العقبة لدوري المحترفين وقدوم الفرق الرياضية الكبرى وخبراء كرة القدم في الأردن للعقبة اجمعوا على ان الملعب فاشل وغير مناسب لا في موقعة ولا في مواصفاته لتطلع علينا شركة التطوير لتبدل كلامها و تقول انه ملعب للتدريب فقط بعد ان أوقفت وزارة الشباب اهتمامها بترقيع ملعب سمو الأمير حمزة الأفضل مواصفات دولية وكإنجيل طبيعي وخسرنا الملعبين .
• مشروع النافورة الذي خصصت له السلطة قطعة ارض تملكتها مؤسسة الضمان الاجتماعي بشرط اقامة مشروع فقد وقع د هاني الملقي اتفاقية بحيث تقوم مؤسسة الضمان الاجتماعي وشركة الأسواق الحرة بإقامة مشروع مجمع تجاري خدمي يضم ماركات عالمية تجارية ومطاعم عالمية وأماكن ترفيهية عائلية لإضافة منتج جديد للعقبة فبعد ان غادر د هاني الملقي تعثر تنفيذ المشروع وتم الشطط في المدة المحددة للبدء بتنفيذه لتقوم الادارة الجديدة للسلطة بعد ذلك بتخصيص 12 دونم اضافي على نفس الأرض لتصبح 22 دونم في مكان مميز ليتم البدء بتنفيذ المشروع رغم علم السلطة بان مؤسسة الضمان الاجتماعي تملك أكثر من 120 دونما من أراضي مدينة العقبة وفي مناطق استراتيجية وهي موحشة خالية خاوية منذ أكثر من 15 عام وتم عمل افتتاح مهيب لحجر الأساس لهذا المشروع ، فهل يعلم المسئولين ان احد المولات في العقبة و الذي استثمر من قبل رجل اعمال محلي قبل اكثر من 18 عام يعد اكبر بخمس مرات من هذا المشروع والذي بناه المستثمر المحلي على ارض خصصت له ولم يتأخر في انجاز مشروعه .
• د هاني الملقي قدم فكرة مؤثرة لترويج العقبة من خلال كرنفال العقبة السنوي والذي خدم العقبة بشكل كبير جدا بشهادة كافة القطاعات الاقتصادية في العقبة وكان الكرنفال الثالث من ابدع خطط الترويج للسياحة المحلية التي نجحت ، ثم تقرر الإدارة الجديدة للسلطة عمل مهرجان للتخفيضات وأقامت المهرجان ووزعت له مليون و وثمانمائة الف ( برشور ) في المملكة حسب ما تدعي وفشل هذا المهرجان بكل معاني الفشل رغم تكلفته العالية لان مقدمين الخدمات وبائعين السلع يقدمون تخفيضات حقيقية كبيرة بسبب الظروف الحالية التي تمر بها العقبة دون الحاجة لمهرجانات ، الغريب العجيب في إدارة السلطة انها اصرت على افساد الكرنفال الناجح موسميا و إدخال مهرجان التخفيضات الفاشل عليه ولا نفهم السبب وتتناسى سلطة العقبة بان نادي شباب العقبة يقيم لنا كرنفال بكل مباراة مع الفرق الكبيرة ويدخل للعقبة الاف الزوار مهما كان وقت المباراة من السنة وقدمت للنادي دعم دون المستوى الذي تقدمه لدعم اي فعالية تنفيعية .
• مشروع تالابيه الكل منا يعرف ما حققه هذا المشروع منذ زمن بعيد وان كل النجاحات في هذا المشروع هي مرحلة من ثلاث مراحل ومنذ 15 عام توقفت متابعة مراحل المشروع وعطلت الاف الدونمات على الشاطئ الجنوبي وادارة السلطة لا تحرك ساكنا ولم تنفذ باقي مراحل هذا المشروع لهذيان ادارات السلطة المتعاقبة .
• نفذت سلطة العقبة اهم مشاريع البنية التحتية في تاريخ العقبة وبكل استقامة مشروع تصريف مياه الامطار مشروع حيوي يعتبر الإضافة الوحيدة الحقيقية للبنية التحتية داخل مدينة العقبة ان كانت دراساته واقعية وتنفيذه ضمن المواصفات ، فبعد وقبل وخلال المشروع ونظرا لتراكمات الإدارات أصبحت شوارع العقبة تشبه شوارع الصومال فهي غير مستوية وحفر وتشققات وبلا تحديد مسارب والاطاريف أشكال وألوان بحيث أصبحت كل شوارع العقبة بحاجة لخلطة إسفلتية وتخطيط مسارب واطاريف كما كانت قبل 15 عاما بحالة جميلة جدا .
• المنطقة السكنية الرابعة التي تم تنظيمها قبل عشر سنوات وتحويلها الى منطقة متعددة الاستعمالات وبنسبة طابقيه 7 طوابق قام الناس بالبناء فيها بشكل سريع وفيها تحت الإنشاء اليوم عشرات المجمعات التجارية والفنادق والمكاتب كلها بلا تراخيص والسبب عوائد التنظيم التي فرضتها السلطة والتي لا يستطيع أصحاب الأراضي دفعها لأنها توازي مبلغ البناء او نصفه فرغم ارتفاع الاجور للمحلات التجارية والمكاتب والمنشئات السياحية في العقبة وصغر حجم المناطق التجارية ما زالت السلطة تصر بعدم ترخيص أي منشأة تجارية او خدمية الا بعد ان يدفع المالك عوائد التنظيم للسلطة والتي تدفع لمرة واحدة والمنطقة شبه معطلة منذ سنوات لا ترخيص محلات ولا ضرائب مسقفات او دخل ولا استثمارات تدفع رسوم سنوية ، في نفس الوقت الذي ألغت فيه الإدارة الحالية للسلطة قرار سابق لإدارة د الملقي برفع النسبة الطابقية على الشاطئ الأوسط ومن أسباب تراجع المنطقة بأسرها عملية اتخاذ القرار ثم إلغاء القرار من إدارة جديدة كما حصل مع بعض المستثمرين الذين خصصتهم لهم قطعة ارض بالتلزيم لإنشاء محطة وقود ثم يكتشف ان القرار مخالف بعد توقيع مجلس المفوضين بأكمله على البيع بالتلزيم ثم ابطال وافساد بالإجماع للاشتباه في آليه اتخاذ القرار المقصودة اصلا .
• المنطقة المركزية الشمالية ( بيع اراضي ) التي بنيت عليها امال كبيرة وتم الترويج لها على انها اهم مشاريع المنطقة الاقتصادية الخاصة وانجزت بنيتها التحتية منذ سنوات الان خاوية من مشروع واحد وهي عبارة عن تجارة اراضي فاشلة لم تقدم للمنطقة الخاصة أي اضافة هذه المنطقة اهدتها لنا شركة التوريط وكلفت بنيتها التحتية الملايين وتم بيع عدد من قطع الاراضي فيها لبعض من الجهات والاشخاص اصبحت هذه المنطقة اليوم مجرد وكر خالية من أي استثمار او بناء .
• يجب اصدار نظام خاص يحكم المجمعات المتكاملة متعددة الاستعمالات و ذلك لأنه يترتب على تلك الاستثمارات مسؤولية التنظيم والبيئة والنظافة والبنية التحتية ويجب ان تحكم تلك الاستثمارات بنظام خاص يحكم العلاقة بين الجهات التنظيمية والمجمعات المتكاملة فمن غير المنصف ان تتساوى الاستثمارات الكبرى مع نظام المجمعات السكنية والعمارات داخل المدينة'.
و ضرورة ايضاح العلاقة ما بين المستثمر في تلك المجمعات وبين المشتري من خلال نظام خاص يحكم تلك العلاقة بما يضمن حقوق الطرفين ، ويجب بدل تعقيد المستثمرين اعطائهم المرونة الكافية في تغيير صفة الاستعمال داخل مجمعاتهم المتكاملة حيث ان تلك المرونة تخدم كلا من المستثمر والاقتصاد الوطني من خلال القدرة على خلق استثمارات جديدة داخل تلك المجمعات والتي من شانها تطور عمليات النمو الاقتصادي في اي منطقة استثمارية دون اعاقات من اي جهة .
• المجلس الاقتصادي الاستشاري والذي تم تعيينه في عهد الدكتور هاني الملقي مازال معطل رغم انه يضم اهم القامات الاقتصادية من ابناء الاقتصاد المحلي والوطني ولا يستفاد من خبراته ولم يعقد له اجتماع واحد في هذه المرحلة وكان تغيبه مقصود لكي يبقى بعيد عن ما تقوم به السلطة من مشاريع في هذه المرحلة العجيبة والنتائج اليوم واضحة والاسباب امام الاعين .
• أما أهم خطط ترويج العقبة الاستراتيجية التي وضعتها السلطة حتى عام 2025 وتظهر انها ستحقق احلام السلطة الورقية فاهم ما لفت انتباهي فيها هو عطاء المجموعات السياحية للمكاتب السياحية والتي لا يفهم مغزاها حتى الان و الذي ربما يكون مفصل تفصيلا لشيء ما ، أصحاب الاختصاص فقط من يقدروا ما اقول ولا اعلم ان كان لهذا القرار علاقة بخط الطيران الجديد الذي قررته السلطة الان لتسيير خط طيران بين العقبة ولندن وبواقع ثلاث رحلات أسبوعيا ويطفوا على السطح وقوع السلطة في خطا ما قبل البدء بتنفيذ المشروع وتحقيق خسارة كبيرة قبل البدء بالعمل
• تكملة لترويج العقبة فقد قررت السلطة منح كل من يشتري شقة ثمنها يزيد عن 100000 مئة ألف دينار سيارة بدون جمرك وكأن هذا القرار أصبح ميزة يبدوا ان السلطة لا تعلم ان السيارات التي تمنح للمستثمرين بدون جمرك مقابل رسوم وشروط أصبحت نقمة على أصحابها وليس ميزة فمنذ ان تمضي أسابيع بانتظار قرار السلطة لتجديد ترخيص السيارة التي تتجاوز رسومها ألف دينار سنوي لصالح دائرة السير الى ان تراجع الجمارك لتحصل على دفتر خروج ودخول من المنطقة واليها ومعاناة التسجيل للسيارة عند الدخول والخروج عند مداخل العقبة والانتظار احيانا لختم الدفتر الذي يكلفك 100 دينار ويحتاج لتجديد بنفس المبلغ عند انتهاء اوراق الدفتر المخصصة للسفر فهل هذه ميزة ناهيك عن الزامك بتقديم تقييم لعقارك او ميزانيتك في كل مرة تجدد رخصة سيارتك فكيف اذا نزلت قيمة عقارك ام ان السلطة ستخالف قانونها مقارنة بما تقدمه الحكومة لأي مستثمر حتى الجنسية لا اضافات مميزة في العقبة ؟
• فرض رسوم تأشيرة على كل شخص يدخل العقبة او الاردن من معبر وادي عربة لا نعلم ان كان هذا القرار حقق الهدف المرجو منه فان كان لغايات اعاقة مطار ايلات الجديد فقد تم انشاء المطار وشغل اما ان كان لتحقيق اقامات في العقبة فقد خسرت العقبة عرب ال 48 والكثير من السواح بسبب هذا القرار ، اليوم ايله قدمت ملاعب جولف عالمية وبعض المنشاء آت الكبيرة هل من المعقول اذا قرر شخص مقيم في ايلات او زائر لها ان يأتي للعقبة ان يدفع ثمن التأشيرة الباهظ له ولمن يرافقه لأجل الاستمتاع في ما هو موجود في العقبة من مرافق وخدمات اتوقع بانه ان الاوان لإلغاء هذا القرار فورا مهما كان مصدرة .
• ثم تقر السلطة تخفيض رسوم تسجيل المؤسسات والشركات الاستثمارية بنسبة 50% لتغطية تراجع و انسحاب عدد كبير من المؤسسات المسجلة استثماريا واكتفاء المؤسسات بالترخيص العادي السنوي دون الحصول على ميزات المنطقة الخاصة التي انحسرت بشكل كبير فقد فقدت المنطقة الخاصة الكثير من الميزات و الاعفاءات والرسوم المدعومة على بعض السلع التي كانت تعتبر ميزة من ميزات العقبة بحجة مكافحة التهريب مما ادى الى انخفاض عدد المؤسسات الاستثمارية بشكل كبير جدا مقارنة مع بدايات المنطقة الخاصة لتطلع علينا السلطة وتقول ان 270 شركة جديدة سجلت في المنطقة الخاصة براس مال 400 مليون السؤال الذي يجب ان تجيب عنه السلطة كم عدد الشركات التي انسحبت من منطقة العقبة الخاصة في عام 2017 وكم يبلغ راس مالها ، بعض التعديلات على النظام والتعليمات افسدت المنطقة الخاصة واذلت الكثير من المزايا التي بنيت استثمارات كثيرة لأجلها خاصة في هذه الفترة مما ادى الى اغلاق عدد كبير من المصالح التجارية والخدمية وتسبب ذلك في خفض النشاط الاقتصادي في العقبة
• متنزه بلدية العقبة وهو المتنزه الاكبر في مدينة العقبة بل الاكبر والاجمل في منطقة جنوب الاردن والذي بنته بلدية العقبة قبل اكثر من ثلاثون عام ، لا نعلم سر اهمال هذا المتنزه منذ 15 عام وهو بين مغلق ومهمل رغم ان جلالة الملك حفظه الله وضع حجر اساس لأكبر حديقة مركزية او متنزه في العقبة وقد خصصت له ارض في موقع يتوسط المناطق السكنية بمساحة كبيرة وخصص له مبلغ 11 مليون دينار لنتفاجأ بعد سنين بتغير الموقع لجزيرة وسطية كلها لا تصلح لإقامة متنزه لا نها اصلا كانت متنزه دون الحاجة الى صرف هذه الملايين وربما يتم الغائها في أي لحظة كونها اصلا جزيرة وسطية .
• مدينة ملاهي للعائلات قد لا يصدق احد ان العقبة كان فيها مدينة ملاهي فيها العاب اطفال جميلة قبل انشاء سلطة العقبة الخاصة وكان يأتيها الناس من كافة محافظات الجنوب للتسلية مع اطفالهم وكانت تعج بالعائلات ولغايات انشاء المنطقة الخاصة تم هدم هذه المدينة وحتى اليوم لم يتم بناء مدينة عوض عنها ..
• المجتمع المحلي والمناطق الأقل حظا داخل مدينة العقبة في الخدمات المقدمة من السلطة مثل الشلالة والشعبية والكرامة وكأنها خارج حدود المنطقة الخاصة فلم تقدم السلطة لهذه المناطق أي خدمة اضافية باستثناء صيانة منزل لمواطن مكون من غرفتين وتم الاعلان عن هذا الانجاز العظيم بكل وسائل الإعلام الأردنية وكأن هذا المواطن هو فقط من يحتاج منزله الصغير الى صيانه وفقير الحال .
• الساحات العامة في كل المدينة اصبحت مكانا مسموحا لإلقاء الانقاض ولمن له واسطة بحيث اصبحت شوارع العقبة الرئيسية منظرا مشينا ولو ذهبا للسوق الشعبي لوجدنا اكبر مكرهة صحية في تاريخ العقبة في هذه المنطقة .
• زيادة النسبة الطابقية في بعض المناطق السكنية وبشكل مزاجي بحيث يستفيد من هذا القرار فقط البناء الجديد وحرمان الاهالي من الفائدة من خلال الشروط التي توضع ضمن القرار مثل المصعد وغيره وكان من اقام بنائه قبل خمس سنوات يختلف عن الذي يبنيه اليوم .
• ساحة واحد المخصصة لانتظار الشاحنات فقد كلفت هذه الساحة الملايين أصبحت اليوم عبارة عن مكاره صحية كل اضراب للسائقين يجعلونها سببا من اسباب إضرابهم لأنها بحاجة لا عادة تأهيل حتى ان ميناء الحاويات يشتكى منها ويا حبذا لو تكون ادارتها كاملة لميناء الحاويات الذي يعتبر الاقوى على تشغيلها وإدارتها وإعادة تأهيلها .
• خط الامونيا الذي يمر فوق شارع دولي رئيسي قبل الميناء الجديد حيث تعرض هذا الخط للكسر نتيجة حادث شاحنة وحصل تسرب لغاز الامونيا اقلق الدولة الاردنية بأكملها وستر الله كان الحامي ، لم تستطيع سلطة العقبة ان تقوم بواجبها في ازالة هذا الخطر الكبير الذي يهدد كافة سكان العقبة والذي قد يقتل كل سكان العقبة في لحظة في حال لم تقم السلطة وشركة الفوسفات ( المجمع الصناعي ) بتطبيق وسائل الحماية اللازمة والتي يوجد فيها تقارير وتحذيرات قديمة مخزنة في ادراج السلطات المسئولة منذ سنوات طويلة ان ضعف ادارات سلطة العقبة المتعاقبة امام شركة الفوسفات قد يتسبب يوما بكارثة يحكي عنها العالم كله والخطر سيصبح اكبر عندما يتم نقل الميناء الى موقعه الجديد بشكل كامل .
• الدكتور هاني الملقي اتخذ قرار قبل سنوات وبضغط من الاهالي والقطاعات التجارية بإغلاق كافة المحلات المخلة في المنازل وقام بإزالة كافة العشوائيات وكلفت هذه المرحلة الخطرة التي تحمل عنائها الأجهزة الأمنية والتي طبق القانون فيها وكلفت مالا وكبدا كبيرا حتى انتهت ، اليوم بدأت تنكفي هذه المخالفات و العشوائيات وتسيئ للعقبة الاقتصادية الخاصة والسلطة لا تكترث او تتغاضى عن البعض مما سيعيدنا لحالة الفوضى التي تم إزالتها بجهد وخطورة ليست سهلة .
• مشروع استعاضة وحدات إنارة شوارع المدينة الى وحدات موفرة للطاقة فلو نظرنا غربا الى ام رشراش المحتلة فسنرى وهجها وكأنها لا ترغب في توفير الطاقة او إنها دولة نفطية والحقيقة عكس ذلك تماما فهي دولة محتله ولديها مصاريف عالية جدا لتغطية جرائم احتلالها واعتمادها على المساعدات بشكل كبير ، رغم عدم علمنا بتكلفة تغير هذه الوحدات فكان الأجدر بإدارة السلطة ان تبدأ بتغيير وحدات الإنارة الموفرة للطاقة داخل المناطق السكنية والمناطق الحرفية والصناعية التي تغلق أبوابها ليلا وتغيير وحدات الإنارة بالشوارع الفرعية والتي يزيد عددها بعشرات المرات عن الشوارع الرئيسية التي استعاضت وحدات إنارتها فأصبحت كئيبة ومعتمة وتعطل عدد كبير منها بعد الاستلام او قبله عدى عن الاعطال مستقبلا ،ان كافة رجال الإعمال ومن يستخدمون التنقل الجوي من خلال الطائرات التي تأتي للعقبة او تمر من فوقها كان يظهر لهم وهج العقبة من طابا او من مناطق بعيدة في المجال الجوي اليوم أصبحت العقبة معتمة من الجو وأصبحت كئيبة رغم قناعتنا بفوائد ترشيد الطاقة إلا أنها لا يجب ان تكون تنفيعية و حتى لو كانت هبه فإنها حتما ستضر بمنطقة العقبة ترويجيا
• السلطة من الداخل بكل صراحة لأول مره يتذمر مفوضون ومدراء دوائر من ساعات دوام رئيس السلطة خلال أوقات الدوام الرسمي حيث ان موعد بداية دوامه الصباحي يوميا الساعة الحادية عشر صباحا او بعد ذلك مما يتسبب بتعطيل بعض المعاملات وفي نفس الوقت تكون كل مواعيده مع من يريد ان يلتقيه بعد الواحدة ظهرا فكلنا يعلم ان كل اصحاب المعالي العاملين في كل اجهزة الدولة مهما تأخروا او سهدوا ليلا نادرا ان يرقدوا صباح اليوم التالي عن مكاتبهم بعد التاسعة صباحا
• اللجان الرئيسية والفرعية والعليا داخل السلطة فان ادخلت لك معاملة سواء كنت مستثمر او مواطن فانك تكون قد دخلت غابة لا تعرف متى تخرج منها فغياب عضو في اللجان التي تعقد اسبوعيا او اجازة عضو او انشغاله او مرضه يتوقف عمل اللجنة وربما تحتاج لشهور طويله للحصول على موافقة بسيطة او قرار ما يتعلق بمشروعك .
• ظاهرة جديدة لم تكن من قبل حيث بعض الاشخاص يدورون على المستثمرين في العقبة لغايات اغلاق ملفاتهم الضريبية بتقديم خصم كبير جدا يصل الى 70% من قيمة الضريبة المستحقة في سجلات السلطة بشرط ان تدفع لجيب البعض لإنهاء المعاملات الضريبية خارج مكاتب السلطة .
• مستورية قرارات مجلس المفوضين وهذا اخطر ما يمكن ان يقال حيث تتسرب قرارات مهمة ومؤثرة لأشخاص ما للاستفادة من هذه القرارات قبل اعلانها وتوقيعها وبالتالي تصبح باب فساد لأصحاب الانفس المريضة وكذلك الحال في قرارات اللجان العليا
• عطاءات الزراعة ان كادر سلطة العقبة الخاصة فيه كفاءات عالية المستوى وفي كل المجالات بحيث يمكن ان تشكل من هذه الكفاءات حكومة فكيف لا يستفاد من هذه الكفاءات بالشكل المناسب على سبيل المثال زراعة السلطة فيها من المهندسين الزراعيين والخبراء الفنيين والعمال المهرة ما يكفي لان تكون العقبة اجمل المدن كما كانت دائما قبل السلطة وبعدها لا تستغرب ان عرفت ان كادر الزراعة في السلطة مهمش يعطى مسئولية مراقبة ومتابعة وتقليم اشجار فقط بينما تطرح عطاءات بالملايين كل عام لتشجير وتزين جزر العقبة الوسطية وبعض الاماكن العامة .
• النافذة الواحدة شغلها رئيس السلطة السابق محمد صقر وقد كانت حينها شيء جميل اليوم اصبحت هذه النافذة مكان ابطاء وتكهن واضطراب لعدة اسباب يعرفها أي شخص وبسهولة عند مراجعته لهذه النافذة .
• جلالة الملك حفظه الله والحكومة الرشيدة من خلال وزارة التخطيط ومنذ سنوات طويلة تحث وتلزم المؤسسات الحكومية الرسمية بالعمل على تطوير نفسها وتقديم انفع الخدمات للمواطنين وللتجار بشكل الكتروني دون الحاجة لمراجعة الوزارات والدوائر كنا نأمل ان تكون سلطة العقبة اول من يدعم هذه التوجهات لا نجاح فكرة الحكومة الالكترونية ولكن ومع كل اسف فان هذه السلطة رغم كل امكاناتها الهائلة غير قادرة على تطوير نفسها وهي منكسرة مقعدة لا تقدم خدمة واحدة الكترونيا كاملة الا في اعلانات تصدرها للدعاية لنفسها واعظم ما توصلت له هو تقديم طلب الكتروني فقط وربما لا تصلك اجابة للابد الا بعد مراجعة المكاتب كما ابتكرت السلطة عمليات الدفع الالكتروني التي تطبقها اصغر دائرة حكومية بل على العكس قد ينكل اكبر المستثمرين للحصول على طابع بريدي يبيعه موظف سلطة لحسابه الخاص بأضعاف الثمن .
• اكرر هنا بضرورة ان يقتدي مجلس مفوضين سلطة العقبة بالحكومة الرشيدة وينتهج سبيلها بإعلان قراراته في كل جلسه للعامة من خلال وسائل اعلام رسمية حتى لا يفتح المجال لتطوير الفساد الاداري من خلال تهريب قرارات مجلس المفوضين ولا يجب ان تنسى سلطة العقبة الخاصة بان الموازنات القادمة للدولة للعام 2019 ستكون اصعب من موازنة 2018 التي اصبحت اليوم ميزانية فيها حصة كبيرة للسلطة ، لم تكن منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة تتأثر بشكل كبير بعدم الاستقرار الضريبي ولا تراجعات اقتصادية واستثمارية نتيجة قرارات الحكومة برفع الضرائب والرسوم داخل المنطقة الجمركية وان كانت فهي محدودة ما حصل في عام 2017 مخيف من حيث التأثير المباشر و التراجع الاقتصادي في منطقة العقبة وبالتالي سيكون العام 2018 والعام 2019 اكثر صعوبة واكثر تأثيرِ بتاريخ المنطقة الخاصة .
العقبة ما زالت خام وفيها فرص كبيرة للإنجازات لمن يقدر ويفهم معنى الانجاز واكرر قولي صحيح ان العقبة اوصلت الكثيرين للدوار الرابع ومنهم ثلاثة اصحاب دولة وعدد كبير من الوزراء وعدد كبير من القادة في كل المجالات وكان السبب الوحيد عطائهم الفعلي وتميز ادائهم وكثير اشخاص خرجوا من العقبة الى المحرقة وجلسوا في منازلهم حتى اليوم بسبب اعتمادهم على اجهزة او شخصيات ذات نفود و تحولوا الى معارضة الجميع يعرف سوئهم ، ولا اكذب اذا قلت ان بعض المستثمرين والاهالي في العقبة بدى عليهم شعور بان بلدية العقبة عائدة وان السلطة في انكماش كبير وتواصل معدوم وما يحصل ولد لدى الناس قناعة بان مشروع منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ربما يسعى لإعادة بلدية العقبة وتحجيم صلاحيات السلطة والتخلي عن بعض مهامها كما تفعل ذلك من خلال اتفاقيات التفاهم والمذكرات التي توقعها مع الوزرات والدوائر قد يلقى هذا المطلب ترحيب من الاهالي ويمكن التجييش له بسهولة لكنه سيكون النهاية




  • 1 مواطن 25-03-2018 | 03:05 PM

    شو هالمقال جريده بدك ساعتين تقراها .. ليش ما تلخص المقال او على سلسله


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :