facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سحب ال "كخ والدح" من الحكومة ..


يوسف غيشان
27-12-2006 02:00 AM

ذات مزغر علمونا الممنوع والمرغوب عن طريق كلمتين ، او بالأحرى مخرجين صوتيين هما في الواقع مزيج من الزجر والترغيب ، فاذا فعلنا شيئا مناسبا او ارادوا اغواءنا بأخذ او اكل شيء ما - وهذا ما كان يحصل نادرا - فكانوا يقولون لنا كلمة (دح بابا .. دحة) . اما اذا ارادوا ابعادنا عن شيء او عن فعل شيء يعتقدونه غير مناسب - وهذا ما كان يحصل غالبا - ، فكانوا يقولون لنا (كخ .. كخة بابا).
دح وكخ .. مخرجان صوتيان تحكما بطفولتنا ، لكن دورهما لم ينته ، واستمرا معنا حتى بعد ان تعلمنا الكلام المباح ، وانتقلا معنا الى الروضة ، فالمدرسة الابتدائية ، فالاعدادية ، فالمراهقة ، فالثانوية ، فالجامعة فالبلوغ .. فالعمل،،.
طبعا كانت (كخ ودح) من اختصاص الامهات والاباء والكبار في البيت ، ثم انتقلت للمعلمات فالمعلمين فدكاترة الجامعة...فرب العمل،،.
ثم انتقلت عصا الماريشالية في غفلة منا الى الحكومات التي صارت تعاملنا على طريقة كخ ودح ولكن بشكل اكثر شراسة واكثر اغراء .. مع فارق بسيط ان الامهات والاباء والمعلمات والمعلمين كانوا يستخدمونها لمصلحتنا ، اما الحكومات فتمارسها علينا لمصلحتها.
لا تهم الكفاءة كثيرا.
حتى لو كنت ابن حراثين فبامكانك صعود السلم الحكومية بصعوبة.
لا تهم النزاهة ولا الصدق ولا القدرة القيادية والادارية.
كل ما عليك ان تفعلة هو ان تلتزم تماما بـ «كخ ودح» الحكومات ، ولا تخلط بينهما ، حتى لو كان ذلك على حساب كرامتك او حقك او شرفك المهني او مواقفك السياسية.
كخكخ ودحدح كما تشاء الحكومات ، وسوف تكون دائما من ابناء الداية.
ان اول ما ينبغي ان نفعلة اذا رغبنا في التفريق بين اعلام الحكومة واعلام الدولة ، بين الولاء للحكومة او الولاء للوطن.. اول ما علينا ان نفعلة هو سحب امتياز الكخ والدح من الحكومات ، وتحويله للوطن والدولة.





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :