facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





راس غليص يشد أزر هوة السقوط


عروبة الحباشنة
12-06-2018 04:44 PM

بالسبعينيات ثمة دراما تفتقد للتقنيات التكنولوجية الحديثة من كاميرات ومكياج وإضاءة لكن النص غير التجريدي يلعب دورهُ الأساسي والمفصلي ، لتجد أن حكاية المسلسل تتصدر جلسات الشعب الأردني سواء بالبيوت صباحاً بين الجارت وهن يغزلن النول أو ينفشنّ الصوف او بين الرجال أمام أبواب الدكاكين في القُرى والأرياف والمُدن ، حتى أنك تجدهم ينجزون أعمال الحصاد مُبكراً للعودة إلى البيت والتسمر امام التلفاز الذي يعمل على " البطارية " لحضور مسلسل راس غليص والذي كان يقوم بدور البطولة الفنان القدير " عبد الرحمن آل رشي " رحمهُ الله .

هذهِ الملحمة الدرامية التي تعود حكايتها الى جدة آل المشيني ، حيث يُقال انها سردتها بصوتها عبر شريط كاسيت تم التسجيل من خلالهِ ، هذا العمل استطاع وضع الدراما الأردنية على أول خطوة بالساحة العربية المُنافسة ، في حين كانت الأعمال البدوية أنذاك مفقودة الصيت .

أُتابع في شهر رمضان المُبارك حُلة جديدة لمسلسل راس غليص الذي يُعرض على قناة الكويت والتلفزيون الاردني
" ثار غليص " صاحب البوق خوان ، بطولة الفنان الأردني القدير زهير النوباني صاحب دور الشيخ " منّاع " وإخراج الكبير حسين دعيبس ، أعتقد أن التجديد المُغاير عن الحقيقة لطبيعة البدوي ابن الصحراء المُلثم تُعيد صياغة تركيبة هشة وأقرب أن تكون مدعاة استهجان للمُتابع ، فتجد ممُثل قدير جدير بلعب الدور المُلقى على عاتقهِ بجوار مُمثل ضعيف الإمكانيات فتظهر الفجوة الإحترافية ونقع في هوة السقوط مرة اخرى .

الدراما الأردنية لطالما تمسحت بعنصر البداوة الأصيل ونجحت بهِ وأذكر مسلسل نمر بن العدوان وأيضاً وضحى وابن عجلان لكنها اليوم تمادت في بلورة النسخة القديمة وأخذت بدلاً من التجديد المحترم تجديد مُحتدم بالسقوط والمُبالغة والخشونة المُفرطة والرجولة المبنية على الاستعراض لا الحكمة والإكسسوار الغريب الأقرب إلى مجتمع الغجر بالمكياج الصارخ والخلاخيل غير المُعتقة وكل ماهو برّاق وهذا كُله لم يحملهُ يوما بائع الحُلي على حماره والذي كان يطوف بهِ حول القبائل !

سيناريو الأحداث تُعيد إختزال النمطية وأللادهشة لإن التجديد أصابنا بالملل والإستهجان ، لذا الإحتفاظ بالنسخة الأصلية لهذا العمل دون " تشويه " و" تغليف " أفضل حتى لا تستخدم أسماً كبيراً لعمل درامي كبير مع سقوط علني لإن "راس غليص" لن يشد أزركم حينما تُقرر بصمتهُ التاريخية لدى الأجيال فضحكم .




  • 1 عماد العموش 12-06-2018 | 05:47 PM

    أخت عروبة .. أمراءة واحد .. لكن بلغتها قافلة نساء ..
    لقد اختصرت سحابة الكلام ب قطرة واحد .
    فعلا . كلامك درر وجواهر .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :