facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الوزيرة والنظير والحقيقة اين؟


د.محمد جميعان
26-06-2018 07:07 PM

تحدث المهندس ليث الشبيلات في مقابلة خارجية عن احدى الوزيرات في الحكومة اللردنية المشكلة ويصفها بالرجولة اكثر من الرجال تدعي ان موظفا من الديوان الملكي اتصل بها ليخبرها انه نظيرها ويقول بانه ال Counterpart تبعك في الديوان، فاعترضت بشدة وقالت ايش يعني كاونتربارت تبعي...؟؟!
والكلام كله للمتحدث ليث الشبيلات الذي ظهر في مقابلة فضائية تلفزيونية اورد فيها هذا الكلام على لسان الوزيرة التي لم يذكرها بالاسم، ان صح ذلك فان ما ورد؛
- كلام في غاية الخطورة وغير مسبوق ان تاتي وزيرة لتفصح وتستعرض بطولاتها على الديوان امام المعارضة وتعترض بالشكل الذي اورده المعارض البارز ليث،، ،
- الم تجد الوزيرة وهي عضو في الحكومة هذه قنوات ومخاطبات لايصال اعتراضها هذا دون استعراض وبطولات ، وكان بامكانها الشكوى لدى رئيس حكومتها الذي اختارها وزيرة او لدى رئيس الديوان او تقديم استقالتها وتخرج ما دامت تجد في نفسها هذا الاندفاع للمعارضة مثلا ..؟!
-ولماذا اختارت الاستعراض على نحو ما اورده المعارض ليث على مؤسسة الديوان الملكي ممثلة بالمسؤول الذي اتصل معها على حد قولها وكما نقله ليث عبر المقابلة ، وهي ما زالت على راس عملها سيما اذا كانت تتولى وزارة حساسة كالاعلام او التخطيط او او مثلا ، وكما يقولون فاول النط حجلان ..؟!
- وبماذا يمكن تفسير هذا السلوك والاستعراض به، بالحد الادنى، سوى انه اخلال بابسط قواعد الانضباط الوظيفي واختراق غير مسبوق ناهيك عن ابعاد اخرى..!؟
ولا اريد ان اطيل في موضع وموضوع محدد اصلا واسال هنا راجيا ان نقف على الحقيقة؛
ما صحة ما يقال وورد في المقابلة حول ذلك برمته سيما ان المقابلة التلفزيونية انتشرت ونشرت بشكل واسع وفي متناول الجميع واصبحت مذاعا ومنشورا عبر مواقع التواصل الاجتماعي و المشار اليها وعلى هذا النحو ...؟؟

drmjumian7@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :