facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أين الدعم للطالب المُبدع ؟


أكرم جروان
23-09-2018 01:47 AM

نسمع بصندوق دعم الطالب الفقير، وبالمقابل نتساءل ماذا نُقدِّم من دعم للطالب المُبدع لتحقيق إختراع وتفوق علمي يتميز به عن غيره من الطلبة ؟!!!.

قد نتفاجأ بأعداد الطلبة الموهوبين والذين لا نجد لهم من يتبنى إبداعاتهم وإختراعاتهم وحتى تفوقهم العلمي !!، سنجد من يجيب أننا نُقدِّم لهذه الفئة من الطلبة ما هم بحاجته لتحقيق إختراعاتهم والرِقي بهم !!، والحقيقة غير ذلك يا دولة الرئيس !!.

نكتشف الإبداع والمبدعين، ونعمل على تقديمهم للوطن والمسؤولين، ونبحث لهم عن جهة داعمة لإبداعهم وإختراعاتهم، ونذهب بهم يُمْنّةً ويُسْرَةً لعلنا نجد من يتبنى إبداعاتهم ولكن دون جدوى!!!.
فأين المسؤول الذي يقول أنا موجود !!، ويُلبي الهدف المنشود !!، أين سنذهب بمن نستكشف إبداعه ؟!!، ندور في نفس الدائرة ولا نُحقق لهم شيئاً !!!.

بالأمس القريب ، وقبل إسبوعين تقريباً، إكتشفنا الطالبة المُبدعة مايا ماهر المناصير، وهي طالبة من مدرسة أم السماق الجنوبي، تفوقت أكاديمياً وحصلت على ترفيع من خلال برنامج التسريع، والآن هي في الصف العاشر، ولديها إختراع البلاستيدات الخضراء وتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى أكسجين من خلال الطاقة الشمسية، حتى الآن لم نجد الداعم لها، لا مؤسسة ولا شركة !!، ولها أمنية تكملة دراستها في الكينغز أكاديمي، وهي طالبة يتيمة، تابعنا معها فرصة قبولها في الكينغز أكاديمي، فحصلت على منحة ٥٠٪‏، وتبقى قيمة ال ٥٠٪‏ الأخرى ، فإلى أين نتجه بها ؟!!، من هي الجهة التي ستدعم مثل هذه الطالبة المُبدعة؟! حتى لو كانت جهة حكومية أو أهلية !!!.

يا دولة الرئيس، لو كان هنالك صندوق يختص بدعم هذه الإبداعات ، سنحقق الإبداع من خلال طلبتنا ، فكما يوجد لدينا طالب فقير، يوجد طالب مبدع، فالطالب الفقير يجد صندوق الطالب الفقير لدعمه، أما الطالب المبدع فلا نجد له الصندوق والجهة الداعمة له !!!.

هذه معاناة طلبتنا المبدعين نضعها بين يدي دولة الرئيس لعلنا نجد الحلَّ لها. لا سيما ودولته يدعم الإبداع والمبدعين.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :