facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





التخريب


ابراهيم الحوري
24-09-2018 07:55 PM

لم يعُد الحال كالسابق ، تغيرت المفاهيم ،وكما هو الحال تغيرت أنفُس البشر ، في الكثير من الأمور التي يُعاني منها مجتمعنا ، من غير سابق إنذار ، ان الكارثة الحقيقية هي محاربة العلم بالجهل ،حيث في الكثير من الأمور التي ربما تُزعزع حياة الذي لديه موهبة في محاربتها بشتى الوسائل الفاحشة ،التي تقُود المحاربة إلى دمار الكثير من هم تربوا على الشهامة في قول الحق ، للأسف تجدر الإشارة إلى وصولنا درجة ان نُحارب المبدع حيث يتوقع أن تتساقط الامطار يوم الخميس ، على من على من ينشرون الشائعات المفبركة في المجتمع ، على من يقاتلون المحترمين ، على من ،على من يقاتلون الشرفاء في جميع بُقاع الأرض ، عذراً يا بشر لم يعُد الحال أشبه بالذي كان أوله .

ان ظاهرة التخريب صفة سلبية مكتسبة الدرجة القطعية، في القضاء على من لم يصل درجة ذكاء اي شخص في اي عمل كان ، سواء مبُدع في اي موهبة ، حيث ان ظهورها في الوقت الغامض لدى البعض ، يدل على غياب وعي أي إنسان وذلك بالانتقام من الموهبة، والدليل على ذلك يكون به علة نفسية ، علاجها يكمُن في قراءة القرآن الكريم ،وفي زيارة الطبيب النفسي لمعالجة نقص مادة السيروتنين المتواجدة في الدماغ، التي في حال نقصها، تؤدي إلى أفعال سلبية تُعيق المجتمع ، في أثرها السلبي المستمد من التخريب ، بحد ذاته الذي يقوم على دمار اي شخص كان قد ذاع صيته بين أوساط المجتمع ، اعذروني يا بشر أفعالنا أصبحت مبنية على الجهل ،عذراً يا رسول الله الزمان الذي نحن به ليسَ كالزمان الذي كنتَ به .

مع ظهور عاصفة التخريب ،قلمي سوفَ يبوح عن الذي قام في نشر الشائعات المفبركة , في المجتمع ، ولكن لا أجرؤ لأن التربية التي هي لدي علمتني من قدم، لي الاساءة ان أقوم بالرد عليه بالاحترام ، والذي يجري في الوقت الحالي لا أعلم من الذي يقف وراءه ولكن على اطلاع بأن الذي يقف وراءه هو مائل للسقوط في اي لحظة، والسبب ربما سقط في شيء معين ، ربما يكون مزيج من الغل، والحقد ، لدى الناشر ، ولكن على يقين تام الحال أصبحَ حال مُختلف بشكل تام عن حال أيام المحبة ،والتقدير ،والاحترام ،لماذا يا بشر هل من تعلم عدم أذية اي شخص كان ، النتيجة تكون وخيمة في القضاء على سمعته ، والتي بدورها تكون القاضية على الموهبة التي لديه ، بأفعال تزعمون بأنها صحيحة.

سأقول الكلمة التي لدي في من ينشر الشائعات المزيفة ،والمأجورين للإطاحة بقلمي ، انتم أُناس لديكم قلوب ،ولكنها بها الغل نتيجة عدم التربية المستوحاة من واقع بيوتكم ، سلامي لكل الشرفاء ، سلامي لكل من نطق بكلمة الحق , أخ يا كاتبنا الكبير أحمد حسن الزعبي، أين أنت من أجل أخبارك نحنُ في زمن الفساد ، ولكن ليسَ الفساد بالمال، وإنما هو فساد الأخلاق.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :