facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تحرش وطني


د. ثابت النابلسي
30-09-2018 06:52 PM

ليس التحرش فقط ذاك الفعل المشين الذي إرتبط تاريخياً بممارسات ذكوريّة إتجاه الأنوثة للنيل منها واستباحتها ، فكل ما يؤدي للتحرش من مقدمات لفظية وحركية للوصول للفعل ذاته تعتبر ضمن سلسلة إنفعالية صادرة عن شخصوص لديهم الرغبة في ممارسة الجنس المغتصب وتفريغ مرضهم العقلي والنفسي .

نعم أيها السادة الكرام ...
اليوم يتعرض الوطن للتحرش من قبل الموتورين أصحاب السجلات المرضية المصحوبة بكل الأفعال المشينة والغير مقبول وجودها في منظومة حياتنا الوطنية .
المتحرش ....الوطني
هُو كل من أراد ان ينال من عفة وطننا والإساءة إليه متخفيا ًبالهوية التلوينية يتقن فن لَبْس الاقنعة والتمثيل يلعب دور البطولة تارة والصحية تارة أخري او معلنا ً هويّتهُ العِدائية إتجاه الوطن ويظهر على خشبة المسرح ويحظي بالتصفيق من الجماهير المستمتعة بمشاهد اللذة وهم الضحية .
المتحرشون بيننا يهنشون وينهبون ويفسدون ، يتغزلون بالوطن، فالكلمة مسمومة والحركة المشبوهة وكلها مسبوقة للفعل الأكبر وهو التعدي على ما نملك من كرامة .
هذا التحرش ....
ليست مجرد كلمة أردت استخدمها لوصف الحال والتعبير وأنما كنت قاصداً استفزاز المشاعر والنخوة عند كل من ولدتهم امهاتهم أحراراً ، لنقف متأملين ، لندرك ما هو واقع علينا وعلى الوطن ،لأننا ولدنا من رحمه ، ومن أرضه شربنا وأكلنا من خيراته ، فكيف يكون الانتماء والولاء لمن أنجب وكبَّر ، رجالا ً ونساء ،أطفال وشيوخ ،و كلنا تقاسمنا الهواء في وطننا ، واليوم لا نسمع أنينه وصراخه ونداء الاستغاثة .

ها نحن نراقب عن كثب كل فعل يقوم به متحرش او متحرشة ، ولكن ماذا ننتظر مشهد اكثر إثارة ، موقف تسدل فيه الستارة ام أننا سنستيقظ يوما ً على صراخه وقد فضت البكارة .
حفظ الله الاردن ، حمى الله الشعب والمليك والأرض والعرض من كل سوء .




  • 1 محمد الساكت 30-09-2018 | 08:00 PM

    دكتور ثابت ابو حسان انت كما عهدناك وستبقى الاشد غيرة على هذا الوطن سلمت يمينك التي خطت بالقلم هذة السطور الرائعه

  • 2 مصطفى الهيلات 04-10-2018 | 11:12 AM

    دكتورنا الرائع كل الشكر والتقدير على هذا المقال الذي يحث على ايقاض الضمير الحر تجاه الوطن الذي نعشق


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :