facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





من الذاكرة, فطنة مزارع


د.محمد جميعان
01-10-2018 04:00 AM

تختزن الذاكرة الشعبية اياما حلوة رغم قساوة ظروفها وشح امكاناتها ، الا ان البساطة تعلو هاماتها حتى الدهاء فيها بسيط واضح ، والتعامل معه ابسط وارحم واحزم ، فلا حقد ولا مراوغة ولا فساد ولا خبراء في النهب والضحك على الذقون..
ومن هذه الذاكرة ؛ مضت ايام كان ينقل الزرع الى البيدر على الدواب ، وكان البعض من الحصادين لا يملك نية جادة او صادقة او لا يملك خبرة في تحميل الزرع على ظهر الحمار ، فما ان ينطلق الحمار حتى يميل الزرع هنا وهتاك " بتمرجح " ، فيلجأ الرجل الى تعديل الحمل "الحمولة" في كل مرة يميل فيها ..
حتى تاتي مرحلة يدرك فيها المزارع بفطنته ان تعديل الحمل على الحمار اصبح مهزلة لا تفي بالغرض المطلوب..
وبخبرته ياخذ الحمار الى ارض مستوية وتحت فياء شجرة، ويقوم بانزال الزرع ثم يعيد تحميله على ظهر الحمار من جديد وهو يدعو على من حمله واجهده واتعبه...
وما ان يعود الى الحصادين حتى يطلب ممن حمل الحمار ان يستقيل من مهمة التحميل ، وعندما يتردد في القبول يرتفع صوته غاضبا ؛ هو انا حمار اخليك تتعبني في كل نقلة " رجدة زرع " الله معك الله يعطيك العافية يا قرابه ، مكثور الخير مو ناقصنا تعب بال مع الزرع والحمير..

drmjumian7@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :