facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





صنعة كل العصور


04-05-2007 03:00 AM

التملق صنعة قديمة وجديدة ، وتتعدد أساليبها ، ومفرداتها . والتملق هو مداهنة ومصانعة شخص ، أو جهة ما بقصد الحصول على منفعة ، أو إلحاق الأذى به من تزيين لسوء عمله ، والثناء على تصرفات خاطئة . وتختلف مسمياته في حياتنا اليومية ، إذ نسميه نفاقا ، وهز ذنب ، ومسح جوخ وغير ذلك . وقد وجدت في كتاب العقد الفريد لابن عبد ربه قصة تملق ومداهنة ومصانعة ، رأيت أن أعرضها على القارئ الكريم ، كما وردت حرفيا في الكتاب المذكور ، والذي كتبه مؤلفه قبل نحو 1100 عام ، وقد أضفت تفسيرا لبعض الألفاظ بالقدر الذي يفي بإيضاح المعنى .خطب رجل من بني كلاب امرأة فقالت أمها : دعني حتى أسأل عنك . فانصرف الرجل فسأل عن أكرم الحي عليها ، فدل على شيخ منهم كان يحسن المحضر في الأمر، فسأله عنه ، فأتاه فسأل أن يحسن عليه الثناء ، وانتسب له ، فعرفه . ثم إن العجوز غدت عليه فسألته عن الرجل ، فقال : أنا أعرف الناس به . قالت له : فكيف لسانه ؟ قال : مدره (1) قومه وخطيبهم . قالت: فكيف شجاعته ؟ قال : منيع الجار، حامي الذمار. قالت : فكيف سماحته ؟ قال : ثمال ( 2) قوم وربيعهم (3) . وأقبل الفتى فقال الشيخ : ما أحسن والله ما أقبل ، ما انثنى ولا انحنى . ودنا الفتى فسلم ، فقال الشيخ ما أحسن والله ما سلم ، ما فار ولا ثار . ثم جلس فقال الشيخ : ما أحسن والله ما جلس ، ما دنا ولا نأى . ثم ذهب الفتى ليتحرك فضـ ... ، فقال الشيخ : ما أحسن والله ما ضـ .. ، ما أطنها ولا أغنها ، ولا بربرها ولا قرقرها. ونهض الفتى خجلا ، فقال : ما أحسن والله ما نهض ، ما ارقد ولا اقطوطى . فقالت العجوز : حسبك يا هذا ، وجه إليه من يرده ، فوالله لو سَلـَحَ ( 4 ) في ثيابه لزوجناه !!.

ترى أيها القارئ الكريم ، هل يختلف حال اليوم عن الأمس الذي مضى عليه نحو 1100 عام ؟ أم زاد التملق انتشارا ؟ وزاد على انتشار النار في الهشيم ؟ . إن لكل متملق غايته الخبيثة ، ويبقى في وعي الطرف الآخر ونباهته القول الفصل ، فهو من يضع حدا للمتملقين والمنافقين ، من المطبلين والمزمرين والمصفقين ، لا بحجب الهبات والعطايا عنهم فقط ، بل وبنبذهم ، وبإلقائهم خارجا أيضا . ألم ُينسب لعلي كرم الله وجهه قوله لمن تملقه : أنا دون مما قلت ، وأكبر مما في نفسك ؟ .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) مدرة : سيد .
(2) ثمال : كل من ُيلجأ إليه في المكروه .
(3) الربيعة : خوذة الفارس .
(4) سلح : تبرزّ .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :