كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





متابعة حديث جلالة الملك


المهندســـــة عاهدة كريشان
04-10-2018 12:28 PM

المتابع لحديث جلالة الملك عبد الله الثاني خلال لقاءه رؤساء تحرير الصحف اليومية واعلاميات يجد الحسم الى الحد الذي لا يقبل النقاش في قضايا مفصلية كانت على الدوام حديث المواطن ..
بالأمس ركز جلالته حفظه الله على المجرم والحرامي والارهابي عندما قال "... المجرم أو الحرامي، مهما بلغت قوته بالدولة، ومهما بلغ نسبه سيحاسب على فعلته، وعلى الجميع أن يفهم ذلك.. إنه خط أحمر بالنسبة لي.."، ويجب على مؤسسات الدولة بمختلف اشكالها التقاط الرسالة كاملة وبتفاصيلها الدقيقة وفرض هيبة الدولة وسيادة القانون بعيداً عن كافة اشكال التقاعس والتردد ومجاملة اصحاب الشأن من المتنفذين .
أن تطبيق القانون مطلب لجميع المواطنون الذين انهكتهم المحسوبية والواسطة ، وعلى صاحب القرار الحزم بأشد الاجراءات القانونية وبالضرب بسيف سيادة القانون وترسيخ هيبة الدولة؛ كأولوية حتى نمضي إلى الأمام كما هي رسالة جلالة الملك ، او التنازل عن المسؤولية لصاحب القرار المرتجف أياً كان وافساح المجال لغيره لينعم المواطن بالعادلة .
جلالة الملك ضرب امثلة على التمرد على سيادة القانون وهيبة الدولة عندما قال .." يوم كسروا مدرسة.. ويوم طردوا رئيس جامعة.. ويوم أغلقوا طرقا.. ومؤخرا وفاة الطفل هاشم الكردي اللي عمره 3 سنوات.." ، وطرح جلالته تلك الامثلة الواقعية بألم وحرقة في اشارة واضحة من جلالته على ضرورة وضع حد لمثل هذه الممارسات السلبية التي يرفضها المجتمع حتى اصبح المواطن يشاهدها او يسمع عنها بشكل شبة متكرر ان لم يومياً .
بالعموم ، فرض هيبة القانون وهيبة الدولة على الجميع دون تردد او محابة تسهم في تحسن الوضع الاقتصادي للوطن ما يعود بالفائدة على المواطن بتحسين وضعه المعيشي .. وهذا ما يوجه له جلالة الملك باستمرار في كافة لقاءاته مع مكونات المجتمع الاردني وفي كافة المحافل العربية والدولية .
 
رئيسة ملتقى نشميات معان 




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :