facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





" جيل الأنستغرام والأهالي نيام "


عروبة الحباشنة
08-10-2018 01:25 AM

من واقع مفضوح للعيان ، بات لا فرق بين أُمٍ حوامة ونفس أمارة بالسوء ونفسٍ لوامة !

من واقعٍ يُبكي عُلماء العرب الأجلاء في قبورهم حيث ابن سينا يتنهد والفارابي يبكي خلسةً على ثورة الأجيال القادمة مع تفاهة ورداءة استحكامهم للتكنولوجيا ، فتجد الطفل الصغير والمُراهق يتمعتعون بالإهتمامات ذاتها ، هوس التصوير المُنفر ومشاهدة الفيديوهات الساذجة والتحليق في نوتات موسيقية هابطة والتقاط المشاهد التصويرية ، هوس السناب شات أيضاً وهوس " فلاتر الإيواء " أمام عُقد النقص وعدم الثقة بالنفس .

وهذا واقع جيلنا العربي المُحتضر على سرير التكنولوجيا الدخيلة و التي حولتهم إلى إلكترونيات تُديرهم دول الغرب كيفما تُريد وتُغيبهم عن واقعهم ، فمن واقع هولوود وقصور البذخ والأزياء والسيارات الفارهة والنجوم ، إلى واقع المنازل البسيطة والأوطان السحيقة والشوارع المجعدة والقرى والكروم !

أوجه نداء إلى الأهالي ، أنتم المُسبب لكل هذا الصراع الذي يعيشهُ ابناؤكم يوماً بعد يوم ، أنتم من نسي الواحد منكم أصول التربية فأفلتم الرقابة وقدستم البريستيج فأنتجتم جيلاً فاشلاً قِله منه مؤمن بالثقافة ، بالطموح ، بفلسفة الحياة ، بالقناعة ، بالعادلة ، بقدسية الأوطان ، بحرية العقل ومكانتكَ كإنسان !

يكفيكم نوم ، فالأجيال بحاجة لنهضة استدراكية توقف هذهِ المهزلة حتى لا يصاب العالم العربي بهوس الفشل ، فيصنع الأوروبيين تماثيلاً لفنانيهم وكُتابهم وعلمائهم ونحن نصنع تماثيل من صدأ حياتنا ومماتنا . لذلك " من الضنك أن تنقلب الإستثناءات أصولاً والقواعد شواذا" .




  • 1 محمد ابوكف 08-10-2018 | 02:02 PM

    ابدعت وياريت التركيز على هذا الموضوع المهم اصبحنا نتمنى يوم يتوقف النت لكي نرى العائلة بابهى صوره كما عهدناها من زمن مضى وولا

  • 2 محمد ابوكف 08-10-2018 | 02:02 PM

    ابدعت وياريت التركيز على هذا الموضوع المهم اصبحنا نتمنى يوم يتوقف النت لكي نرى العائلة بابهى صوره كما عهدناها من زمن مضى وولا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :