facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





سيد البلاد مُغردا عبر تويتر


ابراهيم الحوري
22-10-2018 01:50 PM

غرد سيد البلاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين ،عبر صفحته الرئيسية في تويتر :

لطالما كانت الباقورة والغمر على رأس أولوياتنا، وقرارنا هو إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام انطلاقا من حرصنا على اتخاذ كل ما يلزم من أجل الأردن والأردنيين».

مولاي اسمحوا لي أن أضم صوتي إلى صوتكم ،
بعدما ما تم إعطاء الضوء الأخضر لرئيس الوزراء عمر الرزاز من قبلكم ،وذلك بمخاطبة الكيان الصهيوني من أجل إرجاع أراضي الباقورة، والغمر وذلك بأنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام ، وكوني محلل للأمور ، ان الأردن أثبت بالتأكيد والمؤكد أن له سيادة بالقيادة الهاشمية ، وهي فرض القانون على من يكون مهما كان منصبه، أو دولته، ومن هذا المنطلق ، أضع هذه الصيغة التي بها الولاء ،والانتماء المُطلق لهذا الوطن :

ها هم الهاشميون صُناع المجد ، الذين سطروا محافل الشجاعة، في اتخاذ القرارات التي هي دوما" لمصلحة الوطن ، والمواطن الأردني ، ولاسيما أن هُناك من كان به الشك ،بأن يتجدد عقد الباقورة والغمر، إلا أن الهاشميون لا يرضون بالذل الذي هو في سبيل القضاء على الوطن .

ومما لا شك فيه أن الكثير من المواطنين، قد قاموا بالوقوف صفاً واحداً ،مع قرار سيد البلاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين ، الذي ثُمن بأنهُ القرار الصائب، في إلغاء ملحقي الباقورة ،والغمر من اتفاقية السلام ،بخصوص إرجاع أراضي الباقورة والغمر ، نعم هذا هو الأردن بعزيمة الهاشميون يتم الإيعاز من قبل سيد البلاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين إلى دولة رئيس الوزراء، بإلغاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام ، بإجراء ما يلزم من أجل مراسلة الكيان الصهيوني، بإلغاء ملحقي الباقورة والغمر، من اتفاقية السلام المنصوص عليها منذ الأزل ، حمى الله الأردن ،قيادة وشعبا" .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :