كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





يا جلاله الملك ..


المحامي اسامة البيطار
26-10-2018 05:18 PM

وانت تترأس اجتماع مجلس الأزمات وغضبك ظاهر وحق أبناءك وبَنَاتِك الذين لقوا وجه ربهم شهداء ان شاء الله ....في رقبه كل مقصر ..
انظر حوليك سيدي ... بعض من استلم المسؤولية يا جلاله الملك مقاول وآخر دكتور بلا شهادة
سرقنا وسكتنا لانه الأنسب لهذه المرحلة ....وآخر وزير وزروه لارضاء عشيرته او جهة ما بلا مراعاه لأمكانية فسرقنا اما بغباء او بدهاء وكلها واحد...
اين الشغل لماذا وقع الجسر وهو بعلم المسؤولين معروف ...
يزور المسؤول بعد حلف اليمين أمامك المديريه ويتصور ثم يختفي بلا معرفه ماذا فعل والنتيجة ٢١ شهيد .

كل مشاكلنا أزمات متراكمة وتتزامن مجتمعه يا جلاله الملك ...مصائبنا اساسها الفساد والفاسدين وعدم محاسبتهم لسنوات فتراكمت وتراكمت ثم جاء القدر ان أخذ اعز ما نملك غرقا ! ونحن ننتظر من مجلس النواب ان يفعل رقابته ومساءلة الحكومه وهذه مهمته الرئيسه .
جلاله الملك وانت تترأس مجلس الأزمات هناك وزاره النقل مسؤوله والتربيه والتعليم مسؤوله والداخليه مسؤوله والأمن العام مسؤول ونقابه المعلمين مسؤوله هناك الأعلام والتوجيه الوطني مسؤول . اين التنسيق بين كل هذه الجهات اين التفكير في المستقبل الموعود اذا كانوا على مستوى رحله مدرسيه لا يعرفون التخطيط .
ولا يحق للمسؤول ان يقول انا جديد ولا اعرف لان هذا ليس عذرا ! فمن يقبل بالمسؤولية عليه ان يتحمل تبعاتها او يتركها لغيره .

يا جلاله الملك هناك أب مكلوم يستلم جثه ابنه ويوقع على أوراق ليسارع الى دفنه و هناك امهات يبكين اولادهم من اجل رحله مدرسيه والمسؤول لا يزال غائب ... او مغيب .
لم يخرج احد ويقول انا مسؤول ! ولا نعرف من المسؤول
والكل يرمي على الاخر لانه يخاف ان يطير من منصبه ....
يا جلاله الملك كلهم سرقوا الوطن
سرقوا الأسمنت بالجسر والحديد بالعمدان ! سرقوا حقنا في اجازه مدفوعه الضرائب وفرحه أطفال ابرياء ذنبهم الوحيد أنهم ذهبوا برحله الموت !
سرقوا جلاله الملك حتى فرحتك وانت تروج للبحر الميت في كل مؤتمر ورحله ...
يا جلاله الملك الحزم .
يا جلاله الملك نحتسب امرنا لله عزوجل ونصبر حتى يكتب الله فرجا على يديك .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :