facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





وقع الفاجعة وابعادها ..


د.محمد جميعان
27-10-2018 01:28 AM


وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون..صدق الله العظيم.
الحزن يعم الوطن واهله وتخطاه الى الاقليم والعالم باكمله حين تناقلت الفضائيات هذه الفاجعة..
رحم الله طلبة الرحلة المدرسية ومن تواجد معهم الذين قضوا في منطقة البحر الميت، وأنزل السكينة على قلوب ذويهم، و الشفاء العاجل للمصابين.
رحمهم الله تعالى جميعا واسكنهم فسيح جناته والهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان وان لله وان اليه راجعون.
لقد جاء لقاء جلالة الملك سريعا ومباشرا واحاط بابعاد الفاجعة خلال ترؤس اجتماع لمجلس السياسات الوطني لمتابعة تداعيات ما تعرض له طلبة ومواطنون جراء السيول في منطقة البحر الميت ، وجاء ان ما حدث كان مأساة كبيرة آلمتنا جميعا كأردنيين مؤكدا على ما يلي :
- إن ما حدث أثّر على قلوب كل الأردنيين، وعلى قلوب الناس في الإقليم والعالم
- يجب أن يكون هناك تقرير يحدد بدقة تفاصيل ما حدث، ويجب العمل بشفافية لتحديد من يتحمل المسؤولية
- يجب تقديم أفضل الرعاية الصحية والعلاجية للمصابين، وأتمنى الشفاء العاجل لهم جميعا
- الشكر والتقدير لجهود نشامى الدفاع المدني والأمن العام والقوات المسلحة الذين واصلوا الليل بالنهار لإنقاذ المصابين، والطواقم الطبية على جهودهم الكبيرة
- أشكر المواطنين الذين ساعدوا الأجهزة في عمليات الانقاذ والاخلاء وهذا التعاون مصدر فخر وليس بغريب على الأردنيين
- مؤكدا ان الأردنيين دائما برفعوا رؤوسنا ومعنوياتنا في وقت الظروف الصعبة
ان ما اود قوله بعدما قرات هذه الاحاطة الشاملة والدقيقة من لدن جلالته كمواطن المني جدا ما حدث ان هذه الفاجعة فيها استهتار متعدد ممتدد من حكومات سابقة فضلا عن الحالية ، يحتاج الى تحقيق دولة موسع وحازم صارم ، اضافة الى تحمل مسؤولية ادبية وسياسية امام عظم ما جرى امام الراي العام بحجم استقالة الحكومة ، ليكون الحدث مفصلي في اخذ العبر والإصلاح ، يوازي الالم والحزن والمصيبة والصدمة التي هزت اعماق الضمير والمجتمع باكمله بل والاقليم والانسانية التي تناقلتها الفضائيات كخبر اول باهتمام غير مسبوق..

drmjumian7@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :