facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هيّا إلى المناهل


يوسف غيشان
15-11-2018 04:26 AM

حالة الفرح العارم التي تتلبسني.... أدعوكم الى الانخراط فيها معي ، والتمتع بكل ثانية وفانية فيها، فأنا متفائل هذه الايام ومبسوط ومنشكح عالأخير.... قولوا مذبذب ، قولوا كذاب قولوا اشتروه ....باعوه ، فعفطوه زطموه... قولوا شو ما تقولوا.
اعرف انكم تندهشون من تفاؤلي وانشراحي ، وتقودكم سوء النية الى البحث عن تفسيرات متجنية على جنابي :
أعرف ان اسعار كل شيء ارتفعت ولن تتوقف عن الارتفاع الشاقولي.... اسعار كل شيء. مما يجعل التفاؤل والفرح والانبساط من قبيل الغباء او الهبل.
- أعرف ان دخولكم قد تآكلت مثلي وأكثر، والرواتب لم ترتفع، ولا زيادات منذ قرون.. وسوف تتآكل دخولكم اكثر وأكثر وأكثر (مثل شفرات ناسيت).
- أعرف ان رواتبكم لم تعد تكفي حتى اليوم الخامس من الشهر بعد ان كانت تصل الى اليوم العاشر ويزيد قليلا!
- اعرف انكم حزينون ومرتبكون ومنخورون وماكلين روح الخل.
اعرف كل هذا ومع ذلك انا متفائل وينبغي عليكم ان تتفاءلوا وتنبسطوا وتنشكحوا معي ع الأخير، لا بل عليكم ان تعلنوا الافراح والليالي الملاح ليتشارك الجميع بالفرحة الكبرى .
لن تصدقوني .... لكني ادعوكم الى تصديقي ومشاركتي نعمة التفاؤل .
لذلك ومن اجل الشكاكين منكم سوف افضح لكم سر تفاؤلي الكبير:
السر :
انا – والحمد لله على قول انا – متفائل لأن الاوضاع لن تسوء اكثر حتى لو ارادت.
هيّا الى المناهل
الدستور.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :