facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حكومة وخدمات إلكترونية


أ.د.محمد طالب عبيدات
22-11-2018 11:39 PM

الرؤى المستقبلية لتطبيقات الحكومة الإلكترونية وكذلك البرامج والخطط موجودة منذ أكثر من عقدين من الزمان، وكذلك توفر بعض البرمجيات اﻹلكترونية لخدمة المواطن لبعض المؤسسات، لكننا ما زلنا بحاجة لتمتد هذه الخدمات لتشمل كل المؤسسات لكل الخدمات وتواكب لغة العصر:
1. توفر الخدمات واﻹستعلام والدفع اﻹلكتروني وأتمتة الفوترة للمواطن يعني الراحة والخدمة وسهولة الوصول للمعلومة وتبسيط اﻹجراءات وترشيق الجسم الحكومي في زمن اﻷلفية الثالثة.
2. الغرب سبقنا كثيراً في توفير الخدمات اﻹلكترونية كما ونوعاً للتيسير على متلقي الخدمة وتسريع وتبسيط إجراءات الخدمة، لدرجة أننا بتنا نشعر بأننا مستخدمين نهائيين للتكنولوجيا وخدماتها.
3. توفر المعلومة إلكترونياً للمواطن يخفف كثير من اﻹحتقانات المكانية والزمانية على مؤسسات الخدمات وموظفيها وكذلك اﻹختناقات في أزمات المرور وغيرها.
4. العالم كله يتجه اﻵن لجعل الهواتف الذكية والتي يحملها معظم الناس مصدراً للمعلومة واﻹستعلام والبحث والبريد اﻹلكتروني والفيديو والصورة والريموت والتتبع والخريطة واﻹنتقال والدفع والخدمات المطلوبة وغيرها.
5. التوجّهات الحديثة تستخدم خدمات اﻷندرويد وغيرها المتوفرة في الهواتف الذكية لسهولتها وتوفرها وسرعة الوصول إليها وبرمجتها، وكثير من برمجياتها تخدم متلقي الخدمة بسهولة ويسر.
6. محلياً أحسنت أمانة عمان بإطلاقها لبعض الخدمات عن طريق أندرويد وإي-فواتيركم للإستعلام عن مخالفات السير والمسقفات وبعض الخدمات، ونتطلع لشمولها لبقية الخدمات للإستعلام عن المعلومة وللدفع اﻹلكتروني مجاناً دون تكلفة.
7. نتطلع ﻷن تكون خدمات الحكومة اﻷلكترونية كلها عن طريق اﻷندرويد وأنظمة الخلويات الأخرى لتكون ميسرة وشاملة، ونتطلع للتسريع بمشروعات الحكومة اﻹلكترونية لخدمة المواطن وهو ببيته دون الحاجة للإصطفاف في طوابير في مؤسسات الخدمات درءاً للأزمات واﻹختناقات وغيرها.
بصراحة: نحتاج لهبة حكومية لولوج خدمات اﻷلفية اﻹلكترونية خدمة للمواطن، ونحتاج ليشعر متلقو الخدمة بذلك لتنعكس على راحتهم وإدارة وقتهم وخدمتهم وتبسيط اﻹجراءات وغيرها طبقاً للتطلعات الملكية السامية.
صباحكم إلكتروني بإمتياز




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :