facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





هم اكلوا الحصر وانتم تضرسون


رحاب محمد القضاة
26-11-2018 05:55 PM

منذ أشهر كنت قد كتبت مقال بعنوان سقط الغطاء وكان محتوى المقال ان حكومة الرزاز أتت بمباركة الشارع الأردني لأنه وعد بسحب قانو الضريبة الجائر الجبري فثمن الشارع الأردني هذا الموقف ولكن وللأسف لم تكن الحكومة شفافة وتعلن بانها بلا إرادة وليست صاحبة راي بهذا القانون وليس لها أراده وان القانون مفروض عليها من صندوق النقد الدولي واننا بحكوماتنا بلا إرادة وطنية , لكن الحكومة قامت بالمراوغة وسحبت القانون لتهدا الشارع الأردني المحتقن آنذاك وبعد ذلك قامت ببعض الخدع التعديلية كما يفعلون بالمسرح او السينما بتغير اشكال الممثلين بواسطة المكياج يبدو الممثل بالهيئة التي يبغون.

خرجت الحكومة علينا بانها قامت بالتعديل على قانون الضريبة وقامت بعرضة على مجلس النواب للتصويت علية وكل مواطن أردني يعرف بان أي مشروع قانون سيعرض على مجلس النواب من قبل الحكومة سينال الموافقة لان مجلس النواب أصبح مجلسا للحكومة وليس ممثلا للشعب.

نعود لقانون الضريبة المعدل من قبل الحكومة والذي هو الان بمرحلة الإقرار حيث قامت الحكومة بتعديل الشرائح التي ستدفع الضريبة حيث قامت برفعها قليلا ليوهموا المواطن بان الشريحة التي ستدفع الضريبة من الشعب الأردني لا تتعدي حسب قول الحكومة 8 بالمائة وهي شريحة بسيطة من الشعب الأردني , وهنا دس السم بالدسم لان الحكومة حاول جذب النظر لهذه النقطة لمرر القانون الجائر الذي سوف ينال من كل طبقات المجتمع الأردني بكافة شرائحه حتى الذي يتقاضون رواتب من صندوق المعونة الوطني , لان الحكومة قامت بزيادة الضرائب على الصناعة والتجارة والخدمات والبنوك أي انه بعد إقرار القانون سيرتفع جميع السلع والخدمات وبالتالي سيتم تعويض هذا الرفع من جيوب المواطنين العاديين حتى أصحاب الدخول المتدنية.

ان غدا لناظرة قريب .....

وهنيئا للأردنيين حكومات الجباية

لكم الله يا أردنيين فقد صبرتم صبرا لم يصبره أحد بانتمائكم وحبكم للأردن وتدفعون فواتير فسادهم.

هم اكلوا الحصر وانتم تضرسون.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :