facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





النحت الفكري .. وجاهلية العصر ..


د. ثابت النابلسي
01-12-2018 03:12 PM

عمون- بعد الاطلاع على الكثير من المنحوتات التاريخية والمتجسدة في تماثيل حجرية وأخري خشبية تختلف في أنواعها ونماذجها ، بل وفي تناولها للمستويات التاريخية ، فالموجود حاليا في ساحتنا البشرية نوعين من المنحوتات :
النوع الاول :النسخةالأصلية من حيث الدقة والأبعاد الثلاثية فهي تجعلك تنظر لها فتتذكر الآلهة الوثنية منذ عصر اليوناني وصولا ً لقريش وانتهاء بعصرنا الحالي ، وهؤلاء توارثوا من حيث الجينات الوثنية .

والنوع الثاني :المقلد وهو نسخ مسروقة شكلا ومضمونا تعيش حالة من الإفتراء والكذب ، كمحاولة لتجسيد نموذج جديد من المنحوتات .

انواع حسب المادة ...

ما عرفناه تاريخيا من علم النحت المرتبط بالمواد كالحجارة والأخشاب والجص والشمع وغيرها ، جاء كنوع من أنواع التعبير والفن المرتبط بوصف الحياة آنذاك وليعطي الأشخاص من ذوي السلطة والنفوذ الفرصة لإشباع رغباتهم بالخلود ، ليس هذا وحسب بل تجاوزت أفكارهم حدود البشرية ليعبروا عن وجودهم كالآلهة ، يطوف حولهم عبيد و يقدسهم أتباعهم .
النحت العصري ...

جاء هذا التعبير النحتي ليخوض غمار الأصنام البشرية في أيامنا هذه وأشباه الآلهة المنحوتة المقلدة ، لكن لن تتكرر حقبة هُبل واللاتِ والعزُى ولن يكون هناك نَسر ويعوق ولن تجد من يطوف في رحى الساحات يقدس تماثيلهم.
إننا اليوم في معركة كبري يخوضها نحاتون من نوع اخر يصيغون الفكر البشري بأسلوب علمي يعتمد مقايس ومعايير تجعل من مدخلاته وعملياته ومخرجاته منظومة متكاملة ، هكذا يتم نخر العقول ونحت الفكر الشبابي بإحترافية عالية، ونحن جمعيا شركاء في صياغة هذا النحت الجديد معتقدين بانه الصواب وأن ما نلعبه من دور مهم وأن الكل شركاء في صياغة المستقبل.

جاهلية العصر الحديث ..

بكل براعة استطاع النحات ان يشكل معادلة من التعاون المشترك لكل الأطراف ليتورطوا في بناء الجاهلية العصرية بكل مناحيها ويجعل كل واحد فخور بأنه الصانع والنحات والفاعل رغم انه مفعول به ، نحت فكري جديد يصنع من عالمنا أسطورة للجاهلية الحديثة نطوف بآرائنا حول الآلهة البشرية ونقدس كلامهم وندافع عنهم ونركع لأجلهم ونقرر ان تثور أفعالنا ضدنا فنحن الشئ ونقيضه نطالب بمحاربة الفساد وندافع عنه ، نطالب بالحرية ونرفض ممارساتها في حياتنا ، نرفض الواسطة ونورثها للأجيال ، نحب الرطن في النهار ونساوم عليه في الليل ، نكفر بالجبابرة والطغاة في العلن ونقدسهم في الخفاء ، أي نحت فكري مارسناه ونحت صنعناه .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :