facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





معدل "المقبول" .. ما الحل ؟!


د.احمد القطامين
01-08-2009 01:41 PM

اثار مقالي الذي نشرته عمون الاسبوع الماضي تحت عنوان (معدل " المقبول" .. انتهاك لحقوق الطالب المدنية) ردود فعل واسعة عبرت عنها التعليقات التي وردت من القراء والمتابعين على الموقع اضافة الى العديد من الاتصالات الهاتفية التي تلقيتها من مسؤولين ونواب وأشخاص آخرين لديهم اهتمامات محددة بالموضوع .. وقد عبر الكثير منهم عن رغبتهم بمقال جديد يقترح حلولا لهذه المشكلة.

واستجابة لهذه الرغبة ومحاولة مني لتوسيع اٌفق النقاش اقدم فيما يأتي مجموعة من الأفكار التي قد تشكل بعد مناقشتها أساسا لابتكار حل مناسب للتعامل مع هذا الموضوع.

اولا: احد الحلول الممكنة أن يتم إجراء امتحان قبول للطلبة المتقدمين لبرامج الدراسات العليا من خلال هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي، بحيث يعتبر النجاح في هذا الامتحان شرطا للقبول في البرنامج المرغوب من الطالب. وهذا الترتيب تستخدمه الجامعات الامريكية والكندية كأحد اهم متطلبات القبول في برامج الدراسات العليا فيها كامتحاني (الجي آر إي) و (الجيمات). وهي امتحانات معيارية تقيس بنسبة عالية من الدقة مستوى تحصيل الطالب الكلي من نشاطاته الدراسية والمهنية السابقة وبالتالي تقدم معيارا محددا لمستوى أداءه المتوقع في الدراسات العليا مستقبلا.

ثانيا: الحل الآخر يتمثل في اقتراح عملي اكثر، ويتطلب هذا الاقتراح من اجل تجاوز مشكلة معدل "المقبول":

1- ان يتم تحديد مواد من برنامج الطالب في مرحلة البكالوريوس كمساقات استدراكية على الطالب دراستها والحصول على علامة محددة فيها كشرط لقبوله في البرنامج الذي يرغب بإكمال دراسته العليا فيه. وتحدد عدد المواد الاستدراكية من قبل الجامعة المعنية بحيث لا تقل هذه المواد عن مادتين أساسيتين من برنامج البكالوريوس.

2- عندما ينهي الطالب دراسة المواد التخصصية في برنامجه الأكاديمي يخضع لامتحان شامل لقياس مدى التقدم في المخزون العلمي والمهاري الذي حدث نتيجة لدراسته على مستوى الدراسات العليا ، على ان يكون نجاح الطالب في هذا الامتحان شرطا لقبوله في مسار الأطروحة الجامعية التي سيقوم بإعدادها كجزء من متطلبات الحصول على شهادة الماجستير في تخصصه.

قد يكون هنالك أيضا اقتراحات أخرى لحل هذه المشكلة التي تسببت بمعاناة كبيرة لعشرات الالآف من ابناءنا والتي كانت سببا رئيسيا لشعورهم بالإحباط والظلم.

فما الذي يمنع من وجهة النظر الاكاديمية من إعطاء هؤلاء الطلبة فرصة أخرى..؟ وعلينا ان نتذكرهنا ما يكاد يجمع عليه التربويون والاكاديميون من ان معدل الطالب في شهادة البكالوريوس ليس بالضرورة مقياسا عمليا متوازنا لقدراته وإمكانياته، اذا لا بد من اخذ خصائص اخرى بعين الاعتبار عند التقييم كمستوى مهارات الاتصال لدى الطالب وسما ت الشخصية والقدرة على ممارسة الحوار الايجابي مع الآخرين، وغيرها من الخصائص التي تتطلبها الحياة المعاصرة.

لذلك علينا ان نسعى الى ايجاد حلول تربوية لمشكلة، جانب كبير منها يعد مشكلة إنسانية يساء فهمها باستمرار..
qatamin8@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :