facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





منشور والطاقة الإيجابية


ابراهيم الحوري
24-01-2019 04:13 PM

حينما تقوم بنشر منشور، عبر صفحتك الرئيسية، في فيس بوك، وخاصة مع مناسبة، هامة، وحينها تقوم بالتهنئة والتبريك، لصاحب المناسبة، واذ به تراه، يِشعُر بالفرح، والسرور، نتيجة التهنئة والتبريك له، عبر صفحتك الرئيسة في فيس بوك، هنا بهذه الحالة تعمل على بث الطاقة الإيجابية، لدى صاحب المناسبة، لأنك قد قمت بالتهنئة له، بكل أعماق قلبك، وبكل معانِ، الوفاء والاخلاص، والمحبةالصادقة، لصاحب المناسبة، وعلى ذلك من المفرح ان تفرح لصاحب الفرح، ومن الإخلاص ان تُخلص لصاحب الفرح، ومن الوجدان ان تُحب صاحب الفرح، ومن السرور ان تذهب ان تُشارك صاحب الفرح.

ومما لا شك فيه أن ليسَ الجميع، له هذه الخاصية المميزة، من واقع التربية التي أخذها اي شخص كان، من أعماق البيت القاطن به أن وصف سوفَ يوصف بالبيت العامر، وأيضاً من أعماق تربيته الصالحة، التي لم تعرف يوم من الأيام، الحقد، او الكره، او اي شيء يؤثر سلباً على تربيته، ولكن من المفروض ان يُصبح المُجتمع مُتماسك بكل خصاله الحميدة.

وحينما تنشر منشور به الايجابية، تأكد بكل ماهو مؤكد وأكيد ، بأنك قد استطعت بأن تُرضِ الله عز وجل، وتكسب الود، والاحترام، ما بين الناشر، والمنشور عنه، بكل تقدير، و مودة، واحترام .

وعلى ذلك نحن في مجتمع، صاحب نوايا طيبة أن كان ينوي على ذلك، وصاحب نوايا سيئة، ان كان ينوي على ذلك، وصاحب بث الفرح، والسرور ان كان ينوي على ذلك، وعلى ذلك الجميع أحبائي، من غير تمييز اي شخص كان،لأن صفة التمييز من صفات المنافق الذي يتعارض مع ديينا الحنيف وهو الإسلام.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :