facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





محاسن الملك كنوز ذخائرها لا تنفد


د. محمد كامل القرعان
31-01-2019 11:16 AM

الملك في كل شيء ، أنسانا وأخلاقا وأدبا وتسامحا ، مع الطفل والمرأة والشيخ والشاب، و بكل ما تعنيه هذه الكلمة من سمو ورقيا وعلو ، لم ينظر إلى صغيرة ولم يقف عند أساءة ، فهو الاقرب الى نبض الشعب وهمه وطموحه ، وهنا مشاهد للملك بعفوية تتكرر وتتنوع وتتعدد بعيدا عن البرتوكول والبدلة الرسمية، وتتجلى بمواقف تسر الناظرين وتبعث على المحبة وصدق الود من الأب ألى الأبناء ، ففي اليوم الذي صادف عيد ميلاد الملك 57 يبعث الملك برسالة الى هديل وهي شابة أردنية هنأت الملك بميلاده على شبكات التواصل الاجتماعي لتتفاجىء بالرد برسالة شكر ومحبة ،ثم ينتقل المشهد الى الطفل الرمثاوي الذي اعترض موكب الملك اثناء زيارته لاهله هناك ،فيترجل الملك من سيارته ليصطحب الطفل بزيارته حتى تناولا الغداء معا ثم سلم عليه مودعا : وقبل فترة وجيزة يستضيف عامل وطن بمعيته لمتابعة المنتخب مع استراليا بحضور ولي العهد ، مشاهد ومواقف لها معاني كبيرة ودلالات صريحة ، مفادها أن القائد يتابع كل كببرة وصغيرة في هذا الوطن، والثانية قرب الاب الحاني من الابن البار.

ألاردنيون هم أبناء للملك ، وايضا فهذه المواقف يفترض أن تعد في قاموس المسؤول المخلص والخادم للشعب معايير واخلاق وانتماء للوطن وللشعب وللقائد الذي أتمنك على مصالح الشعب واعمالهم واموالهم ومستقبلهم. هكذا هي سيرة الهاشمين وحياتهم منذ فجر التاريخ ديدنهم كابر عن كابر خدام للشعب متسامحين فلم يشهد تاريخنا أساءة من قبلهم فقد واجهوا الاساءة ونكران الجميل بالصفح والعفو ؛ فصفحوا وسامحوا وترفعوا باخلاقهم عن زلات الاخرين ونقصهم ،تعايشنا معهم حبا بحب ووفاء بوفاء واخلاص باخلاص فكانوا خير مؤتمنين وخير قادة شهد لهم بذلك العدو قبل الصديق .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :