facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الآخرون .. ونحن !!


د.احمد القطامين
16-08-2009 12:50 PM

على خلفية مقالي الذي نشرته عمون الاسبوع الماضي حول حادثة سيارة النائب التي صودرت على حدود جابر، والذي كنت قد تساءلت في نهاية المقال عن "هل حادث كهذا يليق ببلد كالاردن" .. على خفية هذا السؤال تلقيت رسالة الكترونية من احد المواطنين، عنوانها ذلك المواطن ب "وصل الرد على استفساركم في صحيفة عمون.." وارفق مع رسالته الخبر التالي منقولا عن وكالة رويترز للانباء:

عنوان الخبر: استقالة جنرال اسرائيلي كبير نيتجة فضيحة كذب بشأن حادث مروري
نص الخبر: قال الجيش الاسرائيلي امس الثلاثاء ان الجنرال الذي قاد القوات الاسرائيلية على الجبهة اللبنانية في مواجهة حزب الله استقال بعدما كذب بشأن حادث مروري صغير .

واضاف الخبر ان حادثة الكذب الجنرالية تلك قد أثارت سيلا من تعليقات المواطنين الاسرائيلين في وسائل الاعلام الالكترونية.. حيث ركز المعلقون على مصداقية القادة العسكريين الذين يقودون شباب اسرائيل في الجيش المكون من المجندين الالزاميين بشكل خاص. واضاف الخير: ان هذه الحادثة هي الثانية من نوعها خلال هذا الصيف حيث كانت الفضيحة الاولى التي تضمنت قيام احد القادة العسكريين الكبار بالتغطية على حادث قيادة سيارة متعلق بنجله. وقد خضع الجنرال الذي كان مسؤولا عن الجبهة الاسرائيلية الاخرى الاكثر نشاطا أمام حركة المقاومة الاسلامية /حماس/ في قطاع غزة لمحاكمة عسكرية انتهت بخفض رتبته في حزيران الماضي بعدما كذب بشأن قيادة نجله المراهق عربة تابعة للجيش مخصصة للسير على الرمال اصطدمت بسيارة مدنية.
انتهى الخبر، وشكرا للمواطن مراد غزلان الذي ارسله لي.

هنا نحن نتكلم عن قضية اساسية، فالامم والشعوب تنتصر على ذاتها واعداءها اذا كانت تتعامل مع نفسها باحترام، فمع ان اسرائيل تعتبر من اكثر الدول عدوانية ووحشية وتقتل الاطفال والنساء ببرودة دم "غير انسانية" الا ان العالم ينأى بنفسه عن ادانتها بسبب قوة وتماسك مجموعة القيم التي تحكم تعاملها الداخلي مع مواطنيها وانظمتها وقوانينها اضافة الى امور اخرى تتعلق بقوة الجاليات اليهودية في بلدانها. كما ان العالم لا يجد مصلحة في الوقوف معنا ونحن نمارس ادارة بلداننا بصورة مزرية، لا تدعوا للاحترام.. فالعالم يحترم الشعوب التي تحكم نفسها بشفافية والتي تحتكم الى القانون في فض نزاعاتها.. القانون الذي يطبق على الجميع "سواسية كأسنان المشط". اما الشعوب التي لا تحترم دستور بلادها و "تقيف" القانون بما يخدم مصالح فئات متنفذة فيها.. فهي شعوب لا تستحق الاحترام ولا تعامل كبقية البشر.

ويظل علينا ان نجيب على السؤال المركزي التالي اذا اردنا ان نستفيد من تجارب الاخرين حولنا: لو ان المسؤول في بلادنا يستقيل بسبب الكذب.. فكم سيبقى لدينا من المسؤولين ؟!!

qatamin8@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :