كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وشمٍ على كتف فتاة ليل


المهندس انس الازايدة
16-02-2019 03:55 AM

الإيمان بين حج الفاسدين و وشمٍ على كتف فتاة ليل .....

( فالله خَيْرٌ حافظاً ) ، قالها يعقوب لأولاده يوم أرادوا أن يذهبوا بأخيهم الآخر بعد يوسف ، قد تقرأ هذا الجزء من الآية معلقاً في برواز على حائط غرفة الضيوف او على غلاف دفتر فتاة جامعية ، او حتى على سيارة نقل او ( قلاب ) .

فجر الجمعة في مخبز على دوار الواحة ، كنت أتناول من عربة المخبز بعض أرغفة خبز (الحمام ) و تصادف معي حول ذات العربة شيخ يشتري الخبز و هو في طريقه الى المسجد على ما بدا لي ، دخلت فتاة و وقفت معنا عند العربة و يبدو من ملابسها و تبرجها الفاقع أنها عائدة من احد نوادي الليل ، وقع نظري على وشمٍ على كتفها العاري ، نسيت تعليق الشيخ في أذني عن ملابسها في هذا البرد و هذه الساعة المباركة و دعوته لها بالهداية فقد صعقني الجملة اللتي وشمتها؛ ( فالله خَيْرٌ حافظاً) .

أخذني التفكير في دافعها لوشم آية من القرآن و هي بهذا الحال إلى معنى الإيمان عند الناس و علاقته بأخلاقهم و كيف لا يكون الإيمان وازعاً ، تذكرت حينها خبراً قبل ايام عن احد المسؤولين المتهمين برشوة و الذي كان يستعجل الراشي أن يسلمه رشوته سريعاً لأنه سيذهب لأداء الحج و لا اعلم ان كان ذاك المسؤول مظلوماً في هذا الاتهام .

قلت في نفسي : اذا كان الاتهام صحيحاً فما هو الفرق بين حج المرتشي و وشم فتاة الليل ، قد تكون هذه منبوذة و ذاك مبجلاً بين الناس و قد تتوب و تبقى منبوذة و لا يتوب و يبقى محترماً إنما كلاهما لم يتجاوز إيمانه الا أن يكون عنواناً لا يبلغ المعنى ، فالحج هنا لا يعدو كونَه وشماً يزيّن حياة الفاسد .

ثم انتبهت لظلمي في الحكم ؛ كيف أساوي بين من ظلم نفسه و بين من ظلم وطناً و باعه بثمن بخس ؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :