facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فلنتعلم من سنغافورة


ولاء الريالات
18-03-2019 07:52 PM

في عام 1990 استقال رئيس وزراء سنغافورة لي كوان يو بعد نقل سنغافورة خلا عشرين عاما الى اكثر الدول امانا واقلها فسادا بعد ان كانت ترزح تحت وطأة التخلف والفساد.

ذهب المواطنون بالالاف الى منزله وهم يبكون راجين منه الاستمرار في الحكم؛ الا انه رفض ذلك طالبا منح الفرصة لجيل الشباب لاستكمال مسيرة البناء والتقدم.

في النهاية َوافق لي كوان يو ان يصبح مستشارا فخريا للحكومة لمدة عشر سنوات.

ما قام به الرئيس خلال عسرين عاما يعتبر مثالا لكل الدول التي ينخرها التخلف والفساد؛ لقد اهتم بالتعليم بالدرجة الاولى ودفع الى المحاكم كبار الفاسدين الذين واجهوا عقوبات قاسية يستحقونها.

اليوم تعتبر سنغافورة البلد الاكثر امانا في العالم، والفساد فيها لا يكاد يذكر ابدا.

فهل لنا ان نتعلم من هذه التجربة؟ ام ان هناك ما يعيق القياَ بذلك؟ وهل ستبقى الامور على ما هي عليه بحيث تتضخم مؤسسة الفساد ويزداد المواطنون فقرا والفاسدون يززادون غنى؟

يبدو اننا من الصعب ان نصل لمرحلة تلك البلاد، لا هي ولا حتى ماليزيا التي سخر لها الله القائد مهاتير محمد الذي نقلها لمصاف الدول الصناعية المتقدمة.

نحتاج في بلادنا للتعلم من تجارب الآخرين، ولكن يبدو  ان هناك من يشد هذا الوطن الى الوراء، ويحاول اعاقة كل تقدم في بلادنا.

الخير مازال موجودا فينا، وسوف نصل الى اللحظة التي نرى فيها هذا البلد زاهرا متقدما بزنود ابنائه.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :